جونسون يحذر من انتشار موجة ثانية لكورونا

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يحذّر من انتشار موجة ثانية من فيروس كورونا في أوروبا.

  • جونسون عن قرار حكومته في وضع القادمين من اسبانيا في الحجر الصحي  لمدة ١٤ يوماً.
    جونسون عن قرار حكومته في وضع القادمين من اسبانيا في الحجر الصحي  لمدة ١٤ يوماً.

حذّر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من انتشار موجة ثانية من فيروس كورونا في أوروبا .

كما دافع جونسون في مقابلة تلفزيونية عن قرار حكومته في وضع القادمين من اسبانيا في الحجر الصحي  لمدة 14 يوماً.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن بلاده تصرفّت بسرعة لفرض الحجر الصحي على القادمين إليها من إسبانيا، بعد أن سجلّت بيانات في وقت سابق قفزة كبيرة في الإصابات بفيروس كورونا هناك.

 وحول سبب اتخاذ القرار دون إتاحة بعض الوقت أمام المسافرين، قال راب: "لأن الحالات في إسبانيا.. البيانات التي حصلنا عليها كانت يوم الجمعة. ومن الواضح أننا جمعنا ذلك على مدار اليوم".

وأضاف "لقد أظهرت البيانات قفزة كبيرة بأنحاء بر إسبانيا الرئيسي. وجرى تقييم ذلك بعد ظهر أمس، واتخذنا القرار بأسرع ما يمكن. لا يمكننا تقديم اعتذارات للقيام بذلك، يجب أن نكون قادرين على اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة"، واصفاً الخطوة بأنها "استجابة فورية".

وفي سياق متصل، قال خبراء في مجال الصحة إن بريطانيا قد تواجه في الشتاء القادم موجة ثانية من مرض كوفيد-19 ستكون أشد فتكاً وقد تحصد أرواح ما يصل إلى 120 ألف شخص على مدى 9 أشهر في أسوأ التصورات.

جاء ذلك في تقرير لأكاديمية العلوم الطبية البريطانية نشر، الثلاثاء، وقال ستيفن هولغيت وهو أستاذ جامعي شارك في إعداد التقرير إنه مع احتمال انتشار كوفيد-19 في الشتاء، حيث يقضي الناس وقتاً أطول معا في أماكن مغلقة فإن موجة ثانية من الجائحة "قد تكون أشد خطورة من الموجة التي نشهدها حاليا".

فيما، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في بريطانيا إلى 301 ألف و708 حالات حتى صباح اليوم الثلاثاء، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء.
 
وأشارت البيانات إلى أن عدد الوفيات في بريطانيا جراء الفيروس يبلغ 45 ألفا و844 حالة، وقد تعافى 1437 من المصابين حتى الآن.
 
ومرّ نحو 25 أسبوعاً حتى الآن منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في بريطانيا.