وفاة في كل دقيقة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأميركية

الولايات المتحدة ترصد 1461 حالة وفاة بيوم واحد جرّاء فيروس كورونا، وكبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد يقول إن الكارثة لم تأت بعد.

  • عامل يقوم بإعداد النعش لمتوفي بفيروس كورونا في براونزفيل بولاية تكساس.
    عامل يقوم بإعداد النعش لمتوفي بفيروس كورونا في براونزفيل بولاية تكساس.

شهدت الولايات المتحدة تسجيل حالة وفاة بمرض كوفيد-19 كل دقيقة تقريباً أمس الأربعاء، حيث تجاوز عدد الوفيات على الصعيد الوطني 150 ألفاً، وهو الأعلى في العالم. وأفاد إحصاء لرويترز، أن الولايات المتحدة رصدت 1461 حالة وفاة يوم الأربعاء، وهي أعلى زيادة في يوم واحد منذ وفاة 1484 في 27 أيار/مايو، أي منذ ما يقارب 64 يوماً.

وترتفع الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الولايات المتحدة بأسرع وتيرة لها منذ شهرين، وزادت بنحو عشرة آلاف خلال الـ11 يوماً الماضية. 

وعلى الصعيد الوطني، سجّلت الوفيات بمرض كوفيد-19 ارتفاعاً على مدى ثلاثة أسابيع متتالية في حين انخفض عدد الحالات الجديدة أسبوعاً تلو الآخر في الآونة الأخيرة للمرة الأولى منذ حزيران/يونيو. وأدى ارتفاع الحالات في أريزونا وكاليفورنيا وفلوريدا وتكساس هذا الشهر إلى اكتظاظ المستشفيات بالمرضى.

وأجبرت الزيادة الولايات على التراجع عن إعادة فتح اقتصادها الذي كان مكبّلاً بإجراءات عزل عام في آذار/مارس، ونيسان /أبريل للحد من انتشار الفيروس. وتأتي ولاية تكساس في المقدمة بنحو 4300 وفاة حتى الآن هذا الشهر تليها فلوريدا التي سجلت 2900 وكاليفورنيا، أكبر الولايات من حيث عدد السكان، وسجلت 2700.

ويشمل العدد في تكساس مئات الوفيات التي لم يبلّغ عنها، بعد أن غيرت الولاية الطريقة التي تحصي بها الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا. وفي حين زادت الوفيات على نحو سريع في تموز/ يوليو في هذه الولايات الثلاث، تظل نيويورك ونيوجيرزي في الصدارة من حيث الوفيات بالنسبة لعدد السكان وفقا لإحصاء رويترز.

ومن بين الدول العشرين التي سجلت أكبر عدد في حالات الإصابة بالمرض، تأتي الولايات المتحدة في المركز السادس في عدد الوفيات بالنسبة لعدد السكان بتسجيل 45 وفاة من بين كل 100 ألف شخص. وتأتي قبلها المملكة المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وبيرو وتشيلي.

هذا وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي يوم الأربعاء أنه يتعين على‭‭‭‭ ‬‬‬‬الأعضاء والموظفين وضع الكمامات خلال جائحة فيروس كورونا. وأضافت في كلمة لها أنه سيتم السماح للأعضاء برفع الكمامات عند مخاطبة المجلس.

وقالت "تتوقع الرئيسة من جميع الأعضاء والموظفين الالتزام بهذا المطلب كدلالة على احترام صحة وسلامة ومصلحة الآخرين الموجودين في المجلس وفي المناطق المحيطة به".

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قال العضو الجمهوري لوي جومرت إن الفحوص أثبتت إصابته بمرض كوفيد-19 مما دفع ثلاثة على الأقل من زملائه إلى القول بأنهم سيضعون أنفسهم في حجر صحي. وكان جومرت يرفض بشدة استخدام الكمامة.

"الكارثة لم تأت بعد"... فاوتشي يضع 5 مبادئ للتغلب على كورونا

يرى كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، أن الولايات المتحدة لم تقع في مشكلة بعد في ظل عدد الإصابات الكبير التي تسجلّه يومياً. وتعتبر الولايات المتحدة أكبر دولة في العالم من حيث عدد الإصابات حيث قارب عدد الحالات المصابة على 4.5 مليون إصابة، بينما وصلت الوفيات إلى أكثر من 150 ألف وفاة.

وحث فاوتشي على ضرورة الالتزام بـ5 مبادئ لمنع حدوث طفرات في الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الولايات. وأكّد أن المبادئ الخمسة هي "ارتداء الأقنعة بشكل عام، تجنب الازدحام، التباعد الجسدي لستة أقدام على الأقل، نظافة اليدين، وتجنب الحانات أو إغلاقها قدر الإمكان"، وفقاً لشبكة "أي بي سي" نيوز.

ودعا فاوتشي ولايات أوهايو وتينيسي وكنتاكي وإنديانا إلى توخي الحذر، لتجنب حدوث طفرة في حالات كوفيد-19 كما حدث في الأجزاء الجنوبية والغربية من البلاد.

وقال مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية، في اجتماع لحكام الولايات في وقت سابق من اليوم، إنه "أوضح لهم هذه النقطة أنه من المهم جدا استباق المنحنى". وأضاف فاوتشي، إن أوهايو وتينيسي وكنتاكي وإنديانا من بين تلك الولايات التي بدأت تظهر فيها زيادات طفيفة في "إجمالي النسبة المئوية للاختبارات الإيجابية".