أكثر من 1400 وفاة خلال 24 ساعة بكورونا في الولايات المتحدة

الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضرراً في عدد الوفيات والإصابات، إذ سجلت 153 ألفاً و268 وفاة منها 1442 الجمعة أي وفاة كل بضع دقائق.

  • كمامات للوقاية من فيروس كورونا معروضة للبيع في حديقة منزل في لوس أنجليس بالولايات المتّحدة (أ ف ب)
    كمامات للوقاية من فيروس كورونا معروضة للبيع في حديقة منزل في لوس أنجليس بالولايات المتّحدة (أ ف ب)

سجّلت الولايات المتّحدة الجمعة 1442 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ في يوم واحد، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

وهذا رابع يوم على التّوالي تُسجّل فيه البلاد أكثر من 1200 وفاة بالفيروس خلال 24 ساعة، حسب الجامعة التي تُحدّث بياناتها باستمرار.

والولايات المتّحدة التي تُعدّ المتضرّر الأوّل جرّاء الفيروس في العالم، باتت تسجّل ما مجموعه 153,268 وفاة بكوفيد-19.

كذلك، سجّلت البلاد 69,160 إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة، بينما بلغ إجمالي الإصابات على الأراضي الأميركيّة منذ بداية الوباء أكثر من 4,5 ملايين.

وبعد أن شهدت تحسّناً أواخر الربيع، عاودت الإصابات في الولايات المتّحدة الارتفاع منذ نهاية حزيران/يونيو، خصوصاً في جنوب البلاد وغربها.

ويثير الوضع في فلوريدا القلق بشكل خاصّ، إذ سُجّلت الجمعة 257 وفاة جديدة جرّاء الفيروس، وهو رقم قياسي في هذه الولاية السياحيّة.

وبعد ستة أشهر على اعلان حالة الطوارىء العالمية، اجتمعت لجنة الطوارىء في منظمة الصحة العالمية الجمعة لتقييم الوضع. واعلن مدير عام منظمة الصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس ان "هذه الجائحة أزمة صحية لا نشهد مثلها سوى مرة كل قرن وسنشعر بآثارها لعقود".

من الناحية الطبية، تتكثف التحالفات للتحقق من الحصول على لقاح ضد كوفيد-19 وتشتد المنافسة وهو دليل على السباق المحموم بين الدول لانتاج لقاح.

وشكك خبير الأمراض المعدية أنطوني فاوتشي، عضو خلية مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، الجمعة في سلامة اللقاحات التي يتم تطويرها حالياً في روسيا والصين. وأعلن في جلسة استماع أمام الكونغرس الأميركي "آمل حقاً في أن يختبر الصينيون والروس لقاحاتهم قبل استخدامها على أي فرد".