أكثر من ألفي وفاة بفيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة

حصيلة يوميّة لم تُسجّل مثيلاً لها بفيروس كورونا منذ ثلاثة أشهر في الولايات المتحدة التي باتت تعد من الدول الأكثر تضرراً في العالم جرّاء انتشار وباء كوفيد-19.

  • مظاهرة أمام مستشفى تعالج مصابين بفيروس كورونا في ميامي (أ ف ب).
    مظاهرة أمام مستشفى تعالج مصابين بفيروس كورونا في ميامي (أ ف ب).

أحصت الولايات المتحدة أكثر من ألفي وفاة بفيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حصيلة يوميّة لم تُسجّل مثيلاً لها منذ ثلاثة أشهر، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

والولايات المتحدة التي تشهد عودة لانتشار الوباء بشكل كبير منذ نهاية حزيران/يونيو، سجّلت خلال يوم واحد 2060 وفاة جرّاء كورونا، فضلاً عن أكثر من 58 ألف إصابة جديدة.  وآخر مرّة سجّلت فيها الولايات المتحدة أكثر من ألفي وفاة جرّاء الفيروس في 24 ساعة كانت في السّابع من أيّار/مايو.

في المجموع، سجّلت الولايات المتحدة نحو 160 ألف وفاة منذ بداية الوباء، وأكثر من 4,87 مليون إصابة. وعاودت أرقام الإصابات في البلاد الارتفاع بشكل حادّ ابتداءً من نهاية حزيران/يونيو.

والولايات المتحدة هي، وبفارق كبير، الدولة الأكثر تضرراً في العالم جراء كوفيد-19 لناحية الإصابات والوفيات، تليها البرازيل. 

وتمّ تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ بدء ظهوره في الصين في كانون الأول/ديسمبر عام 2019، فيما وصل عدد المصابين بالوباء إلى أكثر من 18.82 مليون شخص.