"الصحة العالمية" تدعو الحكومات إلى التحاور مع "معارضي وضع الكمامات"

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية يدعو الحكومات إلى التحاور مع الأشخاص الذين يتظاهرون ضد وضع الكمامات. ويقول "أود أن أخبر الأشخاص الذين احتجوا الأسبوع الماضي أن الفيروس حقيقي".

  • الصحة العالمية تدعو الحكومات إلى التحاور مع
    غيبريسوس: فيروس كورونا حقيقي ويقتل

دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أمس الإثنين، الحكومات إلى التحاور مع الأشخاص الذين يتظاهرون ضد وضع الكمامات، مع تذكيرهم بأن الفيروس "حقيقي" و"يقتل".

كما دعا المحتجين إلى التقيد بإجراءات النظافة والتباعد الجسدي ووضع الكمامات حتى أثناء التظاهرات.

وطلب غيبريسوس من الحكومات إيصال هذه الرسالة إلى رافضي وضع الكمامات.

وقال لوسائل الإعلام عن الاحتجاجات ضد الكمامات التي نظمت الأسبوع الماضي في ألمانيا وأماكن أخرى، "يجب أن نستمع إلى ما يطلبه الناس وما يقولونه ويجب أن ننخرط في حوار صادق".

وفي سياق متصل، أضاف خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر منظمة الصحة العالمية في جنيف، "لكن في الوقت نفسه، أود أن أخبر الأشخاص الذين احتجوا الأسبوع الماضي أن الفيروس حقيقي. إنه خطير"، قائلاً إنه "ينتشر بسرعة ويقتل، ويجب أن نفعل كل شيء لحماية أنفسنا والآخرين".

ونظراً إلى أن احتمال حدوث موجة ثانية من الفيروس يغذي المخاوف من مزيد من تدابير الإغلاق في أوروبا وأماكن أخرى، يتزايد الغضب بين مؤيدي تخفيف القيود للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي ألمانيا، كانت محاولة اقتحام البرلمان الوطني خلال تظاهرة مناهضة للأقنعة نهاية هذا الأسبوع، بمثابة خطوة جديدة في اتجاه تطرف هذه الحركة.

كما دعا غيبريسوس المحتجين إلى التقيد بإجراءات النظافة والتباعد الجسدي، قائلاً "حتى أثناء التظاهرات (...) يجب أن نحافظ على مسافة آمنة، يجب أن نضع كمامات".