"الصحة العالمية" تستبعد إتاحة لقاحات "كوفيد-19" قبل منتصف العام المقبل

متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية تشدد على أهمية إجراء اختبارات دقيقة للتأكد من فاعلية اللقاحات ضد كورونا، وتتوقع ألا تكون هناك عمليات تطعيم على نطاق واسع قبل منتصف العام المقبل.

  • ممرضة تعمل في جناح لمرضى فيروس كورونا في مدينة بوجور (أ ف ب).
    ممرضة تعمل في جناح لمرضى فيروس كورونا في مدينة بوجور الأندونيسية (أ ف ب).

قالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة إن المنظمة لا تتوقع توفير تحصين ووقاية على نطاق واسع من مرض "كوفيد-19" الذي يسببه فيروس كورونا قبل حلول منتصف العام المقبل، مشددة على أهمية إجراء اختبارات دقيقة للتأكد من فاعلية اللقاحات وسلامة استخدامها.

وتوقعت المتحدثة مارجريت هاريس للصحفيين في إفادة في جنيف ألا تكون هناك عمليات تطعيم على نطاق واسع قبل منتصف العام المقبل.

وقالت إن "هذه المرحلة الثالثة يجب أن تستغرق وقتاً أطول لأننا نحتاج لمعرفة مدى الحماية الحقيقية التي يوفرها اللقاح، ونحتاج أن نتأكد أيضاً أنه آمن (في إشارة للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاحات قبل الموافقة على استخدامها).

يذكر أن الرئيس الروسي أعلن في 11 آب/أغسطس الماضي أن أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا تمّ تسجيله في روسيا، لافتاً إلى أنه يشكل مناعة مستقرة.