إصابات كورونا إلى ارتفاع... 7 أقاليم فرنسيّة في حالة تأهب قصوى

فرنسا تسجّل نحو 25 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 3 أيام فقط، في وقت يعود فيه الفرنسيّون إلى مزاولة أعمالهم، ويتوجه التلاميذ إلى مدارسهم.

  • امرأة ترتدي قناعاً واقياً تمرّ بجانب غرافيتي شكر لمقدمي الرعاية الصحيّة في فرنسا خلال جائحة كورونا (أ.ف.ب)
    امرأة ترتدي قناعاً واقياً تمرّ بجانب غرافيتي شكر لمقدمي الرعاية الصحيّة في فرنسا خلال جائحة كورونا (أ.ف.ب)

قررت الحكومة الفرنسيّة وضع 7 أقاليم إداريّة، تشمل مدناً كبرى، في حالة تأهب قصوى جرّاء تسارع الإصابات بفيروس كورونا.

ويأتي ذلك في وقت سجلت فيه فرنسا نحو 25 ألف إصابة جديدة بالفيروس خلال 3 أيام، إذ أحصت البلاد نحو 9 آلاف إصابة يوم الجمعة الماضي، وهو رقم قياسيّ منذ بداية الجائحة، وحوالي 8550 حالة يوم السبت، وأكثر من 7 آلاف إصابة أمس الأحد.

بالتالي، فإنّ الزيادة التي لوحظت في عدد الإصابات منذ بداية الصيف آخذة في الارتفاع، في وقت يعود فيه الفرنسيّون إلى مزاولة أعمالهم، ويتوجه التلاميذ إلى مدارسهم.

كما أن هناك مؤشرات أخرى تثير القلق في فرنسا، بعد رصد 58 بؤرة جديدة للوباء خلال الساعات الـ24 الماضية.

ويُواصل معدل إيجابية اختبارات كورونا الارتفاع، إذ بلغ 4.9% أمس الأحد، في مقابل 4.3% بمنتصف الأسبوع الماضي و3.9% بنهاية آب/أغسطس الماضي.

وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، أعلن في تغريدة له على "تويتر" اليوم الإثنين، أنّه من الممكن أن يُصبح ارتداء القناع الواقي إلزامياً في الأماكن العامة، لحماية السكان من الفيروس.

وفي المجموع، سجلت 30701 وفاة مرتبطة بكورونا، و325 ألف إصابة، منذ بداية تفشي الوباء في فرنسا.