الصين تؤكد فعالية دواء روسي ضد "كوفيد-19"

بعد أن أُرسل العقار إلى الصين لاختباره، نائب رئيس الأكاديمية الروسية للعلوم يعلن أن عقار تريازافيرين الروسي فعّال في مكافحة فيروس كورونا.

  • أطباء يعالجون مريضاً مصاباً بكورونا في مركز للعزل والعلاج في إثيوبيا (أ ف ب).
    أطباء يعالجون مريضاً مصاباً بكورونا في مركز للعزل والعلاج في إثيوبيا (أ ف ب).

أعلن نائب رئيس الأكاديمية الروسية للعلوم، فاليري شاروشين، أن علماء من الصين أكّدوا أن عقار تريازافيرين الروسي، وفقاً لنتائج الأبحاث الأولية، فعال في مكافحة كوفيد -19.

وفي وقت سابق، أفادت التقارير أنه في شباط/ فبراير، بناءً على طلب من القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في يكاترينبرغ، أرسل العلماء العقار إلى الصين لاختباره ضدّ فيروس كورونا.

وقال شاروشين، في بيان صادر عن جامعة الأورال الفيدرالية "التريازافيرين له تأثير إيجابي في مكافحة "COVID-19"، فهو يقصر مدة مسار المرض ويخفف العديد من الأعراض. تلقينا هذه المعلومات من رئيس جامعة هاربين الطبية، يانغ باوفينج. الجواب غير رسمي حتى الآن، لأن البحث لم يكتمل. إن النتيجة بدائية وتحتاج إلى مزيد من التطوير، ولكن بشكل عام هناك تأثير إيجابي".

ووفقاً له، فقد وافقت الصين على بروتوكول التجارب السريرية (المنشور في مجلة Engineering)، والذي بموجبه تجري عشرة مستشفيات في مقاطعة هيلونغجيانغ دراسات عشوائية، على مجموعة مختارة وعلى المرضى الذين يتلقون الدواء، لكنهم لا يعرفون أنهم يتلقونه، ويتم إجراء الدراسات على المرضى الذين يعانون من مرض خفيف أو متوسط.

وأوضحت الجامعة أن 245 مريضاً من المقاطعة يشاركون في الدراسة. يتم إجراء دراسات استقصائية مماثلة في عدد من المستشفيات في يكاترينبورغ.

وكانت أعلنت وزارة الصحة الروسية، إطلاق الدفعة الأولى من اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا المستجد للتداول العام.

وقالت وزارة الروسية قالت في بيان إنه تم إطلاق الدفعة الأولى من اللقاح الروسي الجديد ضد فيروس كورونا، الذي تم تطويره في مركز "غاماليا" بدعم من صندوق الاستثمار المباشر الروسي، للتداول العام، وذلك "بعد قيام هيئة حماية المستهلك الروسية بالتأكد من جودته". 

وكان صندوق الاستثمار المباشر الروسي (RDIF) أعلن، يوم الجمعة الماضي، أن النتائج الأولى للتجارب السريرية التي بدأت بعد تسجيل لقاح "سبوتنيك 7" ضد فيروس "كوفيد-19" سيتم نشرها في المجلات العلمية في الفترة ما بين تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر.