الصحة الفرنسية: الوضع الصحي في فرنسا إلى مزيد من التأزم بسبب "كوفيد-19"

وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران يعلن إغلاق جميع قاعات الرياضة وقاعات الاحتفالات في المناطق التي تشهد انتشارا كبيرا لفيروس كورونا.

  • الصحة الفرنسية: الوضع الصحي في فرنسا إلى مزيد من التأزم بسبب وباء كوفيد-19
    أرقام إصابات كورونا في فرنسا تصل إلى مستويات عاليك وتسجل زيادة قياسية

أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران، إغلاق جميع قاعات الرياضة وقاعات الاحتفالات في المناطق التي تشهد انتشاراً كبيرا لفيروس كورونا" حيث من المتوقع أن تعلن الحكومة الفرنسية، اليوم الأربعاء، قواعد جديدة لمكافحة ارتفاع إصابات في البلاد.

وكانت الحالات الجديدة المؤكدة أعلى من عشرة آلاف لمدة ستة أيام من السبعة أيام الماضية، مقارنة بأقل من ألف يومياً في الأسابيع التي تلت إغلاقاً وطنياً استمر 55 يوماً والذي جرى رفعه في أيار/مايو الماضي.

وقال الناطق باسم الحكومة جابريل أتال، بعد اجتماع أسبوعي لمجلس الوزراء إن "الوضع يتدهور في بعض المناطق بشكل أسرع من المناطق أخرى. وهناك ضغط كبير على المستشفيات".

ومن المقرر أن يكشف أوليفيه فيران، مساء اليوم الأربعاء، التصنيفات المختلفة للمناطق، والإجراءات التي أوصت بها الحكومة.

 وسيتم بعد ذلك تنفيذ هذه الإجراءات محلياً في الأيام المقبلة من قبل المسؤولين المنتخبين والحكام في كل مدينة أو بلدية.