عدد الوفيات بكورونا تجاوز المليون.. وبريطانيا تتجه للعزل العام

عدد الوفيات بفيروس بكورونا يتجاوز المليون، مع تسجيل الهند لأعداد إصابات مرتفعة وتخوّف بريطانيا من موجة وباء جديدة.

  • عدد الوفيات بـ
    ترتفع وتيرة الإصابات بفيروس كورونا مع تفشيه في الريف الهندي

بلغ عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى مليون و2383 شخصاً، بحسب إحصاء لموقع "وورلد ميتر"، حيث سجلت الولايات المتحدة النسبة الأعلى من الوفيات، تليها البرازيل.

 أما في الهند، فتجاوز اجمالي عدد الإصابات بكورونا عتبة 6 ملايين، فيما بلغ عدد الوفيات فيها نحو 100 ألف. وبعدد الإصابات هذه، قد تتخطى الهند في الأسابيع المقبلة الولايات المتحدة.

وتسجّل الهند يومياً ما بين 80 و90 ألف إصابة، منذ بدأت الإعلان عن أكبر ارتفاع في الحصيلة اليومية أواخر آب/أغسطس.

ودعا رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، أمس الأحد، المواطنين إلى وضع الكمامات لدى الخروج من منازلهم.

وقال في خطابه الشهري عبر الإذاعة: "هذه القواعد تعد بمثابة أسلحة في الحرب ضد كورونا. إنها أدوات فعالة لحماية حياة كل مواطن".

وضرب الفيروس في البداية المدن الأكبر بما فيها بومباي، التي تعد مركزاً مالياً، والعاصمة نيودلهي. لكنه تفشى لاحقاً في المناطق الريفية حيث أنظمة الرعاية الصحية متهالكة.

ومع ارتفاع أعداد الإصابات في بريطانيا، تعتزم الحكومة فرض عزلٍ عام اجتماعي شامل عبر أغلب مناطق شمال بريطانيا وربما لندن، للتصدي لموجة ثانية من الوباء.

وفرضت بريطانيا في الأسبوع الماضي، تدابير جديدة ألزمت الناس بالعمل من المنزل كلما أمكن، وأمرت المطاعم والحانات بالإغلاق مبكراً، مع فرض قيود جديدة قد تستمر 9 أشهر.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قد صرح هذا الأسبوع، بأن أي إغلاق عام جديد سيهدد الوظائف وأرزاق الناس والتواصل بين البشر.