اختبار الملايين بعد تفشي كورونا مجدداً في الصين

أرسلت لجنة الصحة الوطنية في بكين فريقاً إلى مدينة تشينغداو لتوجيه أعمال الوقاية من الوباء ومكافحته على المستوى المحلي. 

  • سيتم اختبار جميع سكان مدينة تشينغداو الصينية.
    سيتم اختبار جميع سكان مدينة تشينغداو الصينية.

بدأت السلطات الصينية في مدينة تشينغداو حملة مدتها خمسة أيام لاختبار جميع سكانها البالغ عددهم 9.5 مليون نسمة بعد أن سجلت المدينة الساحلية أول حالات إصابة بفيروس كورونا محلياً في البلاد منذ ما يقرب من شهرين.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن السلطات قالت إن عشرات الأشخاص في المدينة الشرقية ثبتت إصابتهم بالفيروس حتى يوم الأحد. ويبدو أن الحالات مرتبطة بمستشفى تشينغداو للصدر، الذي كان يعالج مرضى فيروس كورونا القادمين من الخارج. وتم إغلاق المستشفى.

وفي إشارة إلى القلق المتزايد بشأن تفشي المرض، قالت لجنة الصحة الوطنية في بكين يوم الاثنين إنها أرسلت فريقاً إلى تشينغداو "لتوجيه أعمال الوقاية من الوباء ومكافحته على المستوى المحلي". 

وأظهرت الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصاً يصطفون لإجراء الاختبارات في جميع أنحاء المدينة.

وكانت الحكومة الصينية قد حملات اختبار جماعية مماثلة في ووهان، المدينة التي بدأ فيها تفشي فيروس كورونا، وفي المنطقة الغربية من شينجيانغ. 

ترجمة: الميادين نت