ماذا بعد أن توزع اللقاحات في الولايات المتحدة؟

بناءً على تقدم اللقاح والأجسام المضادة وتوقعات الخبراء يمكن أن ينتهي الوباء في الولايات المتحدة بحلول منتصف العام المقبل.

  • متطوع يشارك في دراسة لقاح في فلوريدا. الصورة لوكالة رويترز.
    متطوع يشارك في دراسة لقاح في فلوريدا. الصورة لوكالة رويترز.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن الولايات المتحدة قد تكون على مسافة أشهر من نقطة تحول في معركة البلاد ضد فيروس كورونا أي إنتاج أول لقاح فعال.

لكن الخبراء يقولون إن تلك المرحلة من القتال قد تكون أكثر إحباطاً وطويلة مما يأمله كثيرون. قد توفر اللقاحات الأولى حماية معتدلة فقط، منخفضة بما يكفي لجعل من الحكمة الاستمرار في ارتداء القناع. 

فبحلول الربيع أو الصيف المقبل، قد يكون هناك العديد من اللقاحات، من دون فكرة واضحة عن كيفية الاختيار من بينها، وقد يتم سحب البعض منها من السوق.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور غريجوري بولاند، مدير مجموعة أبحاث اللقاحات في "مايو كلينيك" Mayo Clinic: "لم يخطر ببال أي شخص مقدار التعقيد والفوضى والارتباك الذي سيحدث في غضون بضعة أشهر قصيرة".

وتطارد شبكة من العلماء الكأس المقدسة للوباء: جسم مضاد يحمي ليس فقط من الفيروس، ولكن كذلك من مسببات الأمراض ذات الصلة التي قد تهدد البشر.

وقد وصف مراسل الصحيفة المعني بالأمراض المعدية الأمر بأنه توقعات قاتمة منذ أن بدأ في الإبلاغ عن تفشي المرض في الولايات المتحدة، ولكن كتب الآن أنه بناء على تقدم اللقاح والأجسام المضادة وتوقعات الخبراء يمكن أن ينتهي الوباء في الولايات المتحدة بحلول منتصف العام المقبل.

ترجمة: الميادين نت