أوروبا تسعى لوقف طفرة الوباء بدون إغلاق

يحاول الاتحاد الأوروبي توحيد إجراءات الحجر الصحي والاختبار بين دول التكتل.

  • تظاهرات في ألمانيا ضد القيود لاحتواء كورونا.. وتظاهرات مضادة
    تظاهرات في ألمانيا ضد القيود لاحتواء كورونا.. وتظاهرات مضادة

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن القادة في جميع أنحاء القارة الأوروبية يفرضون قيوداً لوقف موجة سريعة النمو من حالات الإصابة بفيروس كورونا. كما يريدون تجنب العودة إلى عمليات الإغلاق الشاملة التي دمرت الاقتصادات في الربيع.

وجاء تحذير موجه من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي قالت إنها قلقة بشأن الحالات "في كل جزء من أوروبا تقريباً". وقالت في اجتماع مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء: "يجب ألا نتجاهل ما حققناه عبر القيود خلال الأشهر الماضية".

يحاول الاتحاد الأوروبي توحيد إجراءات الحجر الصحي والاختبار بين دول التكتل. وأعلنت جمهورية التشيك أنها ستغلق المدارس والمسارح، وقيدت المطاعم على تقديم الطلبات الخارجية فقط. أما سلوفاكيا المجاورة فهي تغلق المدارس الثانوية وتفكر في تقييد السفر إلى جمهورية التشيك. في إيطاليا، تم حظر الحفلات وتقتصر التجمعات الداخلية على ستة أشخاص.

وفي تطورات أخرى، تجاهل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون نصيحة مجموعة مؤثرة من العلماء بإغلاق الاقتصاد لفترة وجيزة لمحاولة وقف زيادة في الحالات الجديدة.

ترجمة: الميادين نت