هولندا تسجّل 11 مليون إصابة بفيروس كورونا وإيطاليا تعيد اتخاذ تدابير لمواجهة الوباء

هولندا تتخذ تدابير الحجر الصحي في مواجهة استمرار التفشي السريع لفيروس كورونا في أوروبا، والحكومة الإيطالية تصدر مرسوماً يقضي بحظر التجول في جميع أنحاء الأراضي الوطنية.

  • الملك الهولندي  أثناء زيارته لمستشفى لمرضى فيروس كورونا في لاهاي (أ ف ب).
    الملك الهولندي أثناء زيارته لمستشفى لمرضى فيروس كورونا في لاهاي (أ ف ب).

شدّدت هولندا تدابير الحجر الصحي في مواجهة استمرار التفشي السريع لفيروس كورونا في أوروبا، حيث سجّلت القارة 11 مليون إصابة.

وتعيش النمسا في ظل حظر تجول، فيما أعادت المجر فرض حال الطوارئ، كما أقفلت اليونان قسماً من المتاجر والمطاع، أما لندن فتستعدّ لإغلاق جديد يستمر  4 أسابيع.

وفي إيطاليا، وقّع رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي ليل الثلاثاء الأربعاء مرسوماً يقضي بحظر التجول في جميع أنحاء الأراضي الوطنية، حسبما ذكرت وسائل الإعلام في شبه الجزيرة صباح الأربعاء. 

كما تمّ فرض قيود أخرى يفترض أن يكشف كونتي تفاصيلها الأربعاء، وستطبق حتى الثالث من ديسمبر/كانون الأول، بما في ذلك إغلاق مراكز التسوق خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وكانت إيطاليا أول دولة تضررت في أوروبا بوباء كوفيد-19 في شباط/فبراير. وقد سجّلت فيها أكثر من 39 ألف وفاة من أكثر من 750 ألف إصابة.

وبموجب هذا المرسوم الجديد سيتم تقسيم المناطق العشرين في إيطاليا، إلى ثلاثة قطاعات أخضر وبرتقالي وأحمر حسب خطورة الوضع الوبائي.

وفرض على المدارس الانتقال إلى التعليم عن بعد، وسيتم إغلاق المتاحف. 

كما سيتم إغلاق مراكز التسوق خلال عطلة نهاية الأسبوع أو العطل العامة، ولن تتمكن وسائل النقل العام من قبول أكثر من  50% من الركاب من إجمالي سعتها.