"باستور" يحذر الجزائريين من ارتفاع الإصابات بكورونا في موجته الثانية

الجزائر تستبدل الـ"سكانر" بكواشف جديدة لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا، لأن عملية التشخيص عن طريق الـ"سكانر" في فصل الشتاء، ليست دقيقة، وفق معهد "باستور".

  • "باستور" يعلن عن استعمال نوع جديد من الكواشف لتشخيص المصابين بفيروس كورونا. 

أعلن المدير العام لمعهد باستور فوزي درار، عن استعمال نوع جديد من الكواشف لتشخيص المصابين بفيروس كورونا. 

وقال، اليوم الأحد، في حديث للإذاعة الجزائرية، إن "الدفعة الأولى المقدرة بـ10 آلاف كاشف ستصل الجزائر الأسبوع المقبل".

وأضاف المدير العام لمعهد باستور أن "الحالة الوبائية الحالية التي تعرفها الجزائر تشير إلى أن فيروس كورونا في انتشار وارتفاع مستمر، وأن بلادنا تعيش موجة ثانية من فيروس كورونا، ولهذا يجب أن نأخذ كل الإجراءات، وهو الشيء الذي كان منتظر لكن ليس بهذه السرعة الكبيرة لكن مع اقتراب فصل الشتاء فسيكون المناخ مناسب لانتشاره".

وأوضح أن "تشخيص الإصابة بكورونا عن طريق الـ"سكانر" في فصل الشتاء لا يفيد، لأنه يعطي نتيجة الكشف نفسها عن فيروسات أخرى".

وأكد أن لقاح الأنفلونزا الموسمية لا يحمي ضد كورونا وأنه "أصبح من الضروري أن نكون مستعدين ويقظين"، مذكّراً بـ"ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية وتفادي التجمعات".

هذا وتم تسجيل 844 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الأخيرة، حسبما  اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة الفيروس في الجزائر.

وبهذا يرتفع إجمالي الحالات المؤكدة منذ بداية الجائحة في الجزائر إلى66819 حالة.