"الصحة الروسية" تؤكد فعاليتهما.. بوتين: اللقاحان الروسيان فاعلان وآمنان

الرئيس الروسي يؤكد أن اللقاحين اللذين طورتهما بلاده "آمنان وفعالان"، ويتحدث عن توريد وتوطين إنتاج اللقاحين بالتعاون مع الشركاء الأجانب.

  • بوتين: اللقاحان الروسيان فاعلان وآمنان.. وندرس توزيعهم بشكل واسع
    بوتين: روسيا لديها ما يمكن تقديمه للشركاء والأصدقاء بشأن مكافحة فيروس كورونا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن لقاحي فيروس كورونا الروسيين، يتمتعان بـ"الأمان والفعالية"، مشيراً إلى استعداد بلاده لمشاركة خبراتها في مكافحة فيروس كورونا مع الشركاء والأصدقاء.

ونوّه بوتين خلال "قمة آسيا والمحيط الهادئ" إلى أن روسيا سجّلت لقاحين، هما "سبوتنيك في" و"إيبيفاك كورونا"، فيما يخضع لقاح ثالث للتجارب النهائية. 

وقال بوتين: "نعمل بنشاط وبالتعاون مع شركائنا الأجانب على دراسة إمكانيات التوريد وتوطين الإنتاج في هذا المجال. أريد أن أؤكد أن كلا اللقاحين يفي بمعيارين مهمين، هما آمنان وفعالان تماماً. هناك مسألة واحدة فقط، كيفية تنظيم الإنتاج الواسع النطاق، وروسيا تعمل على ذلك".

وأضاف بوتين أن "الأولوية بالطبع لتوحيد الجهود في مكافحة فيروس كورونا"، مشدداً غلى أن "روسيا لديها ما يمكن تقديمه للشركاء والأصدقاء. لقد تراكمت لدينا خبرات علمية وعملية جيدة في هذا المجال".

وفي السياق نفسه، أكدت المسؤولة في وزارة الصحة الروسية إيلينا بايبارينا، أن المرحلة الثالثة من تجارب لقاح "سبوتنيك في" تظهر أن "فعاليته عالية للغاية".

وستكون هنغاريا واحدة من أوائل الدول التي ستتلقى اللقاح الروسي "سبوتنيك في"، وفق ما أعلن رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان، الذي توقع حصول ذلك بدءاً من الشهر المقبل.  

وكانت وزارة الصحة الروسية قد سجلت أول لقاح في العالم "سبوتنيك في"، في آب/أغسطس الماضي، طوّره مركز أبحاث "غامالي". فيما طوّر مركز "فيكتور" لقاح "إيبيفاك كورونا" الذي بلغ المرحلة الثالثة من التجارب السريرية يوم الثلاثاء الماضي.