"بايونتيك" و"فايزر" تتقدمان بطلب ترخيص لقاح ضد كورونا في الاتحاد الأوروبي

شركة "بايونتيك" الألمانية وشريكتها "فايزر" الأميركية، تتقدمان بطلب الحصول على ترخيص للقاح "كوفيد-19" في الإتحاد الاوروبي، على خطى مجموعة "موديرنا".

  • بايونتيك وفايزر تتقدمان بطلب ترخيص لقاح ضد كوفيد-19 في الإتحاد الأوروبي
    أعلنت "بايونتيك" و"فايزر" أنهما تنويان إنتاج 1,3 مليون جرعة بحلول نهاية العام 2021

أعلنت شركة "بايونتيك" الألمانية وشريكتها "فايزر" الأميركية، اليوم الثلاثاء، عن تقديمهما طلباً للحصول على ترخيص للقاح "كوفيد-19" في الاتحاد الاوروبي، وذلك على خطى مجموعة "موديرنا".

وتتوقع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية عودة الاقتصاد العالمي إلى مستويات ما قبل الجائحة في نهاية العام المقبل، لكن الأمم المتحدة حذّرت من أن الجائحة ستؤثر سلباً في معيشة ملايين الأشخاص في العام 2021، مشيرة إلى الحاجة لمساعدات إنسانية تقدر بنحو 35 مليار دولار.

وقالت المجموعتان في بيان إنهما تقدمتا بطلب يوم أمس الإثنين من الوكالة الأوروبية للأدوية "للحصول على ترخيص مشروط لتسويق" لقاحهما، بعد أن أظهرت الاختبارات أنه فعال بنسبة 95% ضد كوفيد-19.

وأعلنت وكالة الدواء الأوروبية اليوم الثلاثاء، أنها ستعقد اجتماعا استثنائياً في 29 كانون الأول/ديسمبر الجاري "كموعد أقصى" للنظر في موافقة عاجلة لتسويق لقاح ضد كوفيد-19 طورته "بايونتيك" و"فايزر".

وتسعى شركات صناعة الأدوية لإيجاد علاج لفيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة نحو 1,5 مليون نسمة، وأصاب أكثر من 63 مليوناً في العالم، منذ ظهوره في الصين في كانون الأول/ديسمبر من العام 2019.

وأعلنت شركة "موديرنا" الأميركية التي طورت أيضا لقاحاً، أنها تسعى للحصول على ترخيص لطرح لقاح "كوفيد-19" في الولايات المتحدة وأوروبا.

ويستند كل من لقاح موديرنا وفايزر/بايونتيك إلى تكنولوجيا جديدة تحلل الحمض النووي الريبوزي، ويعمل عن طريق حقن جزء من شيفرة الفيروس الجينية في الجسم. ويبدأ اللقاح عندئذ بإنتاج بروتينات فيروسية، وليس الفيروس بكامله، وهو أمر يعتبر كافياً لتحفيز جهاز المناعة وإعداده للتعامل مع العدوى.

ويمكن تخزين لقاح موديرنا في درجات حرارة تصل إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر، في حين يستلزم لقاح فايزر/بايونتيك تخزينه في درجات حرارة تصل إلى 70 درجة مئوية تحت الصفر.

وتم تطوير اللقاحين بسرعة فائقة، في جهود ترمي إلى وقف تفشي الفيروس الذي أصاب أكثر من 63 مليون شخص في العالم وأدى إلى وفاة أكثر من 1,4 مليون شخص.

وأعلنت "فايزر" و"بايونتيك" سابقاً أنهما تنويان إنتاج 50 مليون جرعة هذا العام، و1,3 مليون جرعة بحلول نهاية العام 2021.

وأعطى الأمل باللقاح بعض الدفع للاقتصاد، إذ قدّرت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في توقعاتها الأخيرة تراجع الناتج العالمي بنسبة 4,2 في المئة بسبب أشهر من الإغلاق، نجح في الحد من تفشي الفيروس، لكنه أوقف عجلة الاقتصاد العالمي. وتوقعت عودة الاقتصاد العالمي لتسجيل نمو بنسبة 4,2 بالمئة في نهاية العام 2021.

وسيكون النمو متفاوتاً في العالم في العام 2021 مع تقدم الصين والهند، في حين ستسجل كل من الولايات المتحدة ومنطقة اليورو واليابان تحسناً بسيطاً.

وقالت كبيرة الخبراء الاقتصاديين في المنظمة لورنس بون، في تقديمها لتقرير المنظمة حول آفاق الاقتصاد العالمي :"للمرة الأولى منذ تفشي الجائحة، هناك أمل بمستقبل أكثر إشراقاً".

وأضافت أن "التقدم المحرز مع اللقاحات والعلاج أدى إلى رفع التوقعات وانحسار الإرباك"، معتبرة أن "الطريق أمامنا أكثر إشراقاً، لكنه صعب".

وفي سريلانكا، أفرجت الحكومة عن مئات السجناء، على أن تفرج عن المزيد بعد مقتل تسعة سجناء وإصابة 113 في تمرد، احتجاجاً على انتشار فيروس كورونا المستجد في مركز الاعتقال.

يذكر أن السجون في سريلانكا شديدة الاكتظاظ. وقد أصيب عدد كبير من السجناء بـ"كوفيد-19"، وتوفي سجينان جراء الفيروس.

وأعلن بطل العالم لسباقات "الفورمولا وان"، البريطاني لويس هاملتون، اليوم الثلاثاء، عن إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وسيغيب هاملتون عن جائزة "صخير" الكبرى، المرحلة الـ16 قبل الأخيرة المقررة الأحد المقبل في البحرين، وفق ما أعلن اليوم الثلاثاء الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" وفريقه "مرسيدس".

ورغم العوارض الطفيفة، يلتزم هاملتون بـ"بروتوكولات "كوفيد-19" ووضع نفسه في العزل، وتمّ الإبلاغ عن إصابته كل من كان على اتصال به".