إيران: اللقاح ضد كورونا سيكون جاهزاً في الصيف المقبل

الباحثة الرئيسية في مشروع إنتاج لقاح كورونا الإيراني تقول إن اللقاح الإيراني مشابه للقاحين الصيني والروسي، وقد يتم توزيعه الصيف المقبل.

  • مسؤول ايراني: زيادة انتاج عقارات علاج كورونا 10 مرات في البلاد
    مسؤول إيراني: زيادة انتاج عقارات علاج كورونا 10 مرات في البلاد

أعلنت الباحثة الرئيسية في مشروع إنتاج لقاح كورونا الإيراني، الدكتورة مينو محرز، أن هذا اللقاح مشابه للقاحين الصيني والروسي، ومن المحتمل أن يكون جاهزاً في الصيف المقبل.

وأشارت عضو اللجنة العلمية التابعة للجنة الوطنية لمكافحة كورونا، إلى تفاصيل عملية إنتاج لقاح كورونا الإيراني، والتي حصلت مؤخراً على إذن من منظمة الغذاء والدواء ولجنة الأخلاقيات لدخول مرحلة الدراسات البشرية، قائلةً "إذا كانت نتائج الدراسات البشرية لهذا اللقاح جيدة وناجحة مثل المرحلة الحيوانية، فنأمل أن يتم إنتاجه بحلول نهاية شهر تموز/يوليو المقبل".

وأضافت أن لقاح كورونا المنتج على غرار اللقاحات المصنوعة في دول مثل الصين وروسيا، موضحةً أن الدراسات التي أجريت على الحيوانات لهذا اللقاح كانت ناجحة.

حيث تم إختبار اللقاح على ثلاثة أنواع من الحيوانات وهي الفئران والأرانب والقردة، وقد نجح في جميع الحالات الثلاث، وفقاً لمحرز.

ومضت تقول إنه "بعد الانتهاء من الدراسات على الحيوانات ونتائجها الناجحة، تم تقديم المستندات إلى منظمة الغذاء والدواء، حيث تمت الموافقة عليها"، مشيرةً إلى أن لجنة الأخلاقيات منحت الإذن ببدء دراساتها البشرية، "عولينا أن نبدأ الاختبارات البشرية السريرية لهذا اللقاح والتي تتكون من ثلاث مراحل".

واختتمت الباحثة الايرانية قائلةً: اللقاحات المتوفرة في العالم لإنتاج كميات كبيرة والوصول إلينا تتطلب الفترة نفسها التي نعمل فيها على إنتاج اللقاح المحلي"، معربةً عن أملها في أن يكون اللقاح جاهزاً في حزيران/ يونيو أو تموز/يوليو 2021.

من جهته، اعتبر مساعد رئيس جامعة مازندران للعلوم الطبية مجيد سميعي، أن عقار "ستوب سيفير" المحلي قد أثبت فاعليته إلى جانب بقية العلاجات في معالجة مصابي كورونا.

فيما يتعلق بآخر عملية الحصول على تراخيص لشراب "ستوب سيفير" لعلاج مصابي كورونا، قال سميعي إنه تم إعداد هذا المنتج من قبل شركة NIAK التي تعمل في محافظة كلستان.

وأوضح أنه تم إجراء إختبارات سريرية على 40 مريضاً و40 شخصاً في أحد المراكز الطبية مضيفاً: "شراب "ستوب سيرفير" لم يستخدم لعلاج كورونا وحده، اذ يستخدم مرضى كورونا هذا الشراب إلى جانب أدوية كورونا الشائعة".

وتابع "في الوقت الحالي لا نستطيع أن نقول أن هذا الشراب هو علاج للكورونا بنسبة 100٪ ، هذا الشراب إلى جانب العلاجات الشائعة التي تلقوها المرضى كانت فعالة في تحسين الأعراض".

بالتزامن، أعلن المدير العام لشؤون الأدوية والمواد تحت الرقابة بمنظمة الغذاء والدواء الايرانية، يوم الأحد، "زيادة إنتاج عقارات علاج كورونا 10 مرات في الجمهورية الاسلامية الايرانية".

وقال حيدر محمدي، "في الوقت الحاضر ليست لدينا مشكلة في توفير عقار علاج كورونا، ومن جهة فإننا مستعدون لتصدير بعض عقارات علاج كورونا إلى الدول الأخرى"، معلناً عن ارتفاع إنتاج هذا النوع من العقارات 10 مرات في إيران.

وأوضح أن "أكثر من 500 ألف جرعة من عقار ريميديسفير تستهلك في البلاد، والقسم الأكبر منها يتم إنتاجه في الداخل ويتم توفير الباقي عبر الاستيراد". مضيفاً أنه "بإصدار التراخيص لثلاث شركات أخرى، سيرتفع عدد الشركات المنتجات لعقارات كورونا قريبا إلى 6 شركات".

من جهتها، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سيما سادات لاري، تسجيل 11561 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و294 حالة وفاة في غضون الـ24 ساعة الماضية، مشيرةً إلى تعافي نحو 799 ألف شخص من المصابين لحد الآن.

وقالت لاري، في تصريح اليوم، "منذ ظهر أمس السبت ولغاية اليوم الأحد تم تسجيل 11561 إصابة جديدة بفيروس كوفيد- 19 وفق معايير التشخيص النهائي، ليرتفع إجمالي الاصابات إلى مليون و40 ألف و547 إصابة مؤكدة".

كذلك، أوضحت أنه من بين المصابين الجدد، تم إدخال 1333 شخصاً مصاباً إلى المستشفيات لتلقي العلاج، لافتةً إلى تعافي 798 ألف و730 شخصاً من المصابين بفيروس كورونا لغاية الآن.

وأضافت لاري أن 5809 أشخاص من المصابين بفيروس كورونا مازالوا في حالة حرجة ويخضعون للعناية المركزة، مشيرةً إلى أنه تم تسجيل  294 حالة وفاة من المصابين بفيروس كوفيد 19 ليرتفع إجمالي عدد الوفيات الى 50310  وفيات.

المتحدثة باسم وزارة الصحة الايرانية لفتت إلى إجراء 6 ملايين و387 ألف و19 اختباراً لتشخيص الإصابة بفيروس كوفيد-19 في جميع أنحاء البلاد.