اليابان تمنع دخول وافدين جدد بسبب سلالة كورونا الجديدة

اليابان تعلن أنّها ستمنع دخول وافدين جدد، من الأجانب غير المقيمين إلى أراضيها، اعتبارا من الاثنين حتى نهاية كانون الثاني/يناير المقبل، بعد أن تم تسجيل 5 إصابات بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا، تتحدر جميعها من بريطانيا.

  • اليابان تمنع الدخول إلى اراضيها بعد اكتشاف إصابات بسلالة كورونا الجديدة
    اليابان تفرض حالياً قيوداً على دخول الأجانب من معظم الدول.

أعلنت اليابان اليوم السبت عن منعها دخول وافدين جدد من الأجانب غير المقيمين، إلى أراضيها اعتباراً من الاثنين القادم حتى نهاية كانون الثاني/يناير المقبل، 

اليابان تفرض حالياً قيوداً على دخول الأجانب من معظم الدول، وفرضت على جميع الزوار الخضوع للحجر الصحي عند الوصول.

وتنوي طوكيو تشديد هذه الاجراءات. إذ يتعين على المسافرين اليابانيين والمقيمين الأجانب، الآتين من البلدان التي تم فيها الإبلاغ عن الإصابة بالسلالة الجديدة للفيروس، الخضوع للاختبار في غضون 72 ساعة قبل المغادرة ومرة أخرى عند الوصول إلى المطارات اليابانية. الدولة ستشدد كذلك، متطلبات الحجر الصحي لجميع المسافرين العائدين إلى اليابان.

وأعلنت وكالتا الأنباء اليابانية "جيجي" و"كيودو" نقلا عن الحكومة، أن هذه الخطوة تندرج ضمن الجهود المبذولة، للحد من انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا.

وقالت "كيودو" إنّ اليابان ستتوقف عن إصدار تأشيرت جديدة، بدءاً من الإثنين المقبل. على أن يتاح لمن حصل على تأشيرة الدخول، باستثناء من كانوا في بريطانيا أو جنوب إفريقيا، في الاسبوعين اللذين تليا تقدمهم بطلب التأشيرة.

وزارة الصحة اليابانية أعلنت أمس الجمعة، أن خمسة أشخاص، يتحدرون جميعهم من بريطانيا، مصابون بالسلالة الجديدة.