منظمة الصحة العالمية: جائحة كورونا ليست الأخيرة

مركز موارد فيروس كورونا بجامعة جونز هوبكنز الأميركية يؤكّد أن عدد الحالات المعروفة لفيروس كورونا على مستوى العالم تجاوز 80 مليون حالة، والولايات المتحدة ما تزال في الصدارة.

  • إمرأة تبلغ من العمر 101 عاماً تتلقى أول تطعيم ضد فيروس كورونا في ألمانيا (أ ف ب).
    إمرأة تبلغ من العمر 101 عاماً تتلقى أول تطعيم ضد فيروس كورونا في ألمانيا (أ ف ب).

أكّد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهنوم، أن جائحة كورونا الحالية لن تكون الأخيرة.

ووصفت منظمة الصحة العالمية الأمراض الفيروسية بأنها جزء من واقع الحياة، وحثت على الاستعداد لمواجهة التحديات الجديدة، وتخصيص الأموال للوقاية من حالات الطوارئ والرعاية الصحية الأولية.

وأشار المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إلى أن وباء الفيروس التاجي كان يمكن التنبؤ به بعدة طرق، بما في ذلك مئات الرسائل والمراجعات الطبية.

وشدد غيبريسوس على أن عواقب الوباء أصبحت جذرية وقلبت العالم رأسًا على عقب في عام واحد. في المستقبل، سيتم الشعور بالعواقب في المقام الأول بالمعنى الاجتماعي والاقتصادي.

وأظهر أحدث إحصاء لوكالة رويترز، أن أكثر من 79 مليوناً و850 ألف شخص حول العالم، أصيبوا بالفيروس، في حين ارتفع إجمالي عدد الوفيات إلى مليون وأكثر من 752 ألفاً.

ووفقاً لبيانات مركز موارد فيروس كورونا بجامعة جونز هوبكنز الأميركية، تجاوز عدد الحالات المعروفة لفيروس كورونا الجديد على مستوى العالم 80 مليون حالة، وحسب تقارير الجامعة، فإن العدد الحالي للحالات المعروفة حول العالم هو الآن على الأقل 80,027,056. ومات ما لا يقل عن 1,753,313  على مستوى العالم.

وتتصدر الولايات المتحدة أكبر عدد من الوفيات وأكثر الحالات المؤكدة في جميع أنحاء العالم. وهناك ما لا يقل عن 18,771,885  حالة إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وتوفي ما لا يقل عن 330,345 حالة.

وتأتي الهند والبرازيل وروسيا بعد الولايات المتحدة، من حيث أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم.

ومن حيث الوفيات، تمتلك الولايات المتحدة والبرازيل والهند والمكسيك أعلى معدلات الوفيات المرتبطة بالوباء.