استطلاع: 67% من الأميركيين يؤجلون زيارة الطبيب خوفاً من "كورونا"

استطلاع للرأي أجراه مركز "أورلاندو لصحة القلب" ومعهد "فاسكولار" في الولايات المتحدة الأميركية يخلص إلى أن الأميركيين يؤجلون مواعيد الأطباء بسبب كورونا.

  • إستطلاع: 67% من الأميركيين يأجلون زيارة الطبيب خوفاً من الاصابة بـ
    يقول الاستطلاع إن 3 من كل 5 أميركيين يترددون في الذهاب إلى المستشفى في حالة الطوارئ

نقلت وكالة الأنباء الآسيوية استطلاعاً للرأي أجراه مركز "أورلاندو لصحة القلب" ومعهد "فاسكولار" في الولايات المتحدة الأميركية، يقول إن 67 % من الأميركيين لديهم قلق من الذهاب إلى مواعيد الأطباء خلال تصاعد الإصابة بفيروس كورونا، وأن ثلاثة من كل خمسة يترددون في الذهاب إلى المستشفى في حالة الطوارئ.

وفي وقت أصبح الخروج من المنزل مخاطرة قد تصيب صاحبها بفيروس كورونا، اعتبر الخبراء أن المستشفيات وأماكن الأطباء مساحات آمنة، بينما تأخير الذهاب إلى الأطباء في حالات الطوارئ "خطير".

وقالت الطبيبة في معهد أولاندو للقلب جويل غارسيا: "نادراً ما ينتقل فيروس كورونا في المستشفيات بسبب البروتوكولات المكثفة المعمول بها"، في حين أن الخطر الأكبر هو الجلوس في المنزل في حالات الطوارئ خوفاً من الخروج والإصابة.

وبحسب الاستطلاع، فإن 49% من الأميركيين يؤجلون مواعيد الأطباء، ونسبة مماثلة تعتقد أن صحتها ستتأثر جراء ذلك.

وتوفي أكثر من 374500 أميركي بالفيروس حتى ظهر يوم الإثنين، وتتزايد الحالات بسرعة في جميع أنحاء البلاد، وسجلت الولايات المتحدة الأميركية رقماً قياسياً بلغ أكثر من 310 آلاف حالة إصابة يومية بكوفيد-19 يوم الجمعة الماضي، بينما تجاوز إجمالي عدد الحالات في البلاد 22 مليوناً يوم السبت الماضي.