"الصحة العالمية": من المبكر جداً التوصل إلى استنتاجات حول ووهان

مدير برنامج الطوارئ في منظّمة الصحة يشير إلى أن العمل الآن جار لإعداد البيانات وعلى ضوئها يتم تحديد منشأ هذا الفيروس.

  •  فريق من خبراء المنظمة وصل إلى ووهان للتحقيق في منشأ الفيروس
    فريق من خبراء المنظمة وصل إلى ووهان للتحقيق في منشأ الفيروس

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن من المبكر جداً التوصل إلى أي استنتاجات تتعلق بعمل بعثتها إلى مدينة ووهان الصينية وإذا ما كانت جائحة كورونا قد انطلقت منها.

وكان فريق من خبراء المنظمة وصل إلى ووهان للتحقيق في منشأ الفيروس، مدير برنامج الطوارئ في منظّمة الصحة أشار إلى أن العمل الآن جارٍ لإعداد البيانات وعلى ضوئها يتم تحديد منشأ هذا الفيروس.

من جهته، رجح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن تكون النسخة البريطانية المتحورة من كورونا  أكثر فتكاً إلى جانب كونها معدية أكثر.

تصريحات جونسون تأتي في وقت تشهد فيه البلاد أعداد وفيات قياسية من جراء كوفيد-تسعة عشر.

من جهته، قال البروفيسور كريس ويتي، كبير المسؤولين الطبيين في بريطانيا، إن "الحكومة البريطانية لاحظت علامات محددة على التحسن في كل من عدد المصابين بفيروس كورونا في بريطانيا ومعدلات دخول المستشفيات".

وخلال مؤتمر صحفي أضاف ويتي: "يسعدني أن أقول إنه في أحدث البيانات، كان هناك تحولاً انخفض عدد الأشخاص المصابين بالعدوى". في الوقت الذي حذّر  فيه من أن أحدث التقديرات تُظهر أن حوالي واحداً من كل 55 شخصاً في بريطانيا باستثناء أولئك الموجودين في المستشفيات أو دور الرعاية أو إعدادات حدسية أخرى، أصيب بالفيروس في 16 كانون الثاني/يناير.