متغيرات الفيروس تعطّل السفر في جميع أنحاء العالم

من الممكن أن يتم بالفعل انتشار المزيد من متغيرات الفيروس المعدية في الولايات المتحدة لأن الدولة ليس لديها برنامج وطني لاكتشاف تسلسل الفيروس.

  • رابطة شركات الطيران المسجلة في بريطانيا تحذر من أن الحجر الصحي سيقضي على السفر الدولي من وإلى البلاد
    رابطة شركات الطيران في بريطانيا تحذر من أن الحجر الصحي سيقضي على السفر الدولي.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن الرئيس الأميركي جو بايدن قد أعاد بعض قيود السفر التي رفعها الرئيس السابق دونالد ترامب قبل ترك منصبه.

وكانت قيود السفر الصارمة، عند تنفيذها، فعالة للغاية في الحد من انتشار الفيروس. لكن الصحيفة تشير إلى أن القيود الأميركية فيها عدد من الثغرات، مثل السماح للمواطنين الأميركيين بالعودة إلى ديارهم.

وقال مراسل الصحيفة إن "الفيروسات لا تهتم بجواز السفر الذي تحمله".

ومن الممكن تماماً أن يتم بالفعل انتشار المزيد من المتغيرات المعدية في الولايات المتحدة لأن الدولة ليس لديها برنامج وطني لتسلسل الفيروس أو اكتشافه. (تم اكتشاف المتغير الخاص بالبرازيل في مينيسوتا بعد ساعات من إعادة فرض بايدن قيود السفر).

ومع ذلك، قال عالم الفيروسات جون مور إن قيود السفر يمكن أن تظل مفيدة في الحد من انتشارها. وأضاف: "حتى لو كانت هنا بالفعل، فكلما تمت إعادة تقديمها في كثير من الأحيان، زاد احتمال وجود حدث فائق الانتشار".

وكان العالم قد وصل أمس إلى علامة فارقة مذهلة بأكثر من 100 مليون حالة إصابة معروفة بفيروس كورونا.

وقال المسؤولون في مراكز الأمراض المعدية والوقاية منها في الولايات المتحدة إن العودة إلى التدريس في الفصول الدراسية يمكن أن تكون آمنة إذا تم اتخاذ الاحتياطات في الحرم الجامعي وفي المجتمع.

وتم تحديد أول حالة مؤكدة لمتغير مقره البرازيل في الولايات المتحدة في ولاية مينيسوتا يوم الاثنين.

وتقوم البلدان في جميع أنحاء العالم بتشديد حدودها في الوقت الذي تحاول فيه عزل نفسها عن تهديد المتغيرات الأكثر مرونة والمعدية للفيروس.

ففي أوروبا، تتحرك فرنسا لفرض إجراءات حدودية صارمة، وتفكر بريطانيا في فرض حجر صحي فندقي إلزامي على بعض المسافرين، وتدرس ألمانيا إغلاق جميع الرحلات الجوية إلى البلاد تقريباً. ويطالب الاتحاد الأوروبي بمزيد من العمل المنسق بين الدول الأعضاء للحد من السفر من المناطق عالية الخطورة.

وعلقت أستراليا أخيراً السفر مع نيوزيلندا لمدة ثلاثة أيام بعد أن تجاوزت حالة من النوع الجنوب أفريقي نظام الحجر الصحي الصارم في نيوزيلندا. وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، إن حدود البلاد ستبقى مغلقة حتى يتم "تطعيم وحماية مواطني نيوزيلندا".

ترجمة: الميادين نت