هذه هي الدول الأكثر تأثراً بكورونا

فيروس كورونا يواصل انتشاره في العالم بشكلٍ سريع، حيث تشير الإحصائيات الرسمية الأخيرة إلى أن عدد الإصابات بالفيروس بلغ نحو 104 ملايين إصابة، وأكثر من مليوني وفاة.

  • أكثر من 104 ملايين إصابة بفيروس كورونا حول العالم والوفيات تتخطى 2.2 مليون شخص
    أكثر من 104 ملايين إصابة بفيروس كورونا حول العالم والوفيات تتخطى 2.2 مليون شخص

ارتفعت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا إلى مليونين و268 ألف وفاة حول العام، فيما تجاوز عدد الإصابات منذ بدء تفشي الوباء 104 ملايين، أكثر من ربعها في الولايات المتحدة.

وتعد الولايات المتحدة الأميركية أكثر الدول تضرراً جراء تفشي الوباء، حيث سجلت حتى الآن نحو 451 ألف وفاة، وأكثر من 26.5 مليون إصابة.

وإلى البرازيل، التي تأتي في المرتبة الثانية، سجلت السلطات الصحية نحو 228 وفاة، بينما تجاوز عدد الإصابات منذ بدء تفشي الوباء 9.3 مليون إصابة.

أما المكسيك، فسجلت أكثر من 161 ألف وفاة، ونحو 1.9 مليون إصابة، تليها الهند، التي حصد فيها الوباء أرواح أكثر من 154 ألف شخص، وبلغ فيها إجمالي الإصابات أكثر من 10.7 مليون إصابة.

كذلك سجلّت بريطانيا، أكثر دول الاتحاد الأوروبي تضرراً، نحو 110 آلاف وفاة، وبلغ إجمالي الإصابات فيها حوالي 3.9 مليون إصابة، تليها إيطاليا حيث توفي نحو 90 ألف شخص، وسجلت حتى الآن نحو 2.6 مليون إصابة بفيروس كورونا.

وفي فرنسا، التي تحتل المرتبة السابعة في قائمة أكثر الدول تضرراً بالوباء، ارتفعت حصيلة الوفيات إلى نحو 78 ألفاً، وبلغت الإصابات فيها أكثر من 3.3 مليون.

هذا وسجلّت روسيا التي تحتل المرتبة الثامنة أكثر من 74 ألف وفاة وقرابة 3.9 مليون إصابة بفيروس كورونا. 

وفي السياق نفسه، حذّر مدير الصحة العالمية تيدروس أدناهوم غيبريسوس، أمس الأربعاء، من أن النزعة القومية في توزيع لقاحات كوفيد-19 ستضر الجميع.

وفي مقابلة مع مجلة "فورين بوليسي"، قال "برغم العدد المتزايد لخيارات اللقاح، لا تلبي قدرة التصنيع الحالية سوى القليل من المطلوب على مستوى العالم".

وأضاف "عدم السماح لغالبية سكان العالم بالتطعيم لن يؤدي إلى استمرار المرض والوفيات التي لا داعي لها فحسب... بل سيؤدي أيضا إلى ظهور طفرات فيروسية جديدة مع استمرار انتشار كوفيد-19 وسط السكان غير المحميين".