أول شحنة لقاحات تصل إلى لبنان والبنك الدولي يراقب حملة التطعيم

البنك الدولي يعيد تخصيص مبلغ 34 مليون دولار من مشروع صحي قائم في لبنان لمساعدة هذا البلد في تمويل حملة التطعيم.

  • أول شحنة لقاحات تصل إلى لبنان والبنك الدولي يراقب حملة التطعيم
    البنك الدولي يوقع اتفاقاً مع الصليب الأحمر للإشراف على عملية مراقبة التلقيح

مع استعداد لبنان لتسلم أول شحنة لقاحات ضد "كوفيد-19" اليوم السبت، قال البنك الدولي إنه "سيراقب عن كثب حملة التطعيم التي ساعد في تمويلها للتأكد من أن الجرعات تذهب إلى الأكثر احتياجاً لها".

وتواجه المستشفيات اللبنانية، التي ظلت العام الماضي تئن تحت وطأة أزمة مالية طاحنة وانفجار هائل في العاصمة بيروت، بعضاً من أعلى معدلات الإصابة بالفيروس  في المنطقة.

وفي أول عملية تمويل لشراء لقاحات كوفيد-19، أعاد البنك تخصيص مبلغ 34 مليون دولار من مشروع صحي قائم في لبنان لمساعدة هذا البلد في تمويل حملة التطعيم.

وقال فريد بلحاج، نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "سنراقب عملية توزيع عادلة وشفافة (للقاح للمجموعات ذات الأولوية)".

وأضاف بلحاج أن "هذه المجموعات تضم العاملين في قطاع الصحة والسكان فوق سن الخامسة والستين"، فيما قال البنك إنه "وقع اتفاقاً مع الصليب الأحمر للإشراف على عملية المراقبة".

وكانت وزارة الصحة اللبنانية قالت إنها ضمنت الحصول على نحو 2.1 مليون جرعة من لقاح فايزر-بيونتيك للوقاية من "كوفيد-19" تصل على مراحل على مدار العام. وتصل أول شحنة، وتضم 28 ألف جرعة، إلى بيروت اليوم السبت.