"الصحة العالمية" تعلن موعد انتهاء الجائحة وتصنف 2021 عام كورونا

منظمة الصحة العالمية تتوقع انتهاء جائحة كورونا في العام 2022 إثر بدء انحسارها بعد حملات التلقيح، وعلماء أوبئة يتوقعون عدم زوال الجائحة بالسرعة المرجوة في ظل ظهور سلالات جديدة من الفيروس.

  • "الصحة العالمية": عام 2021 سيكون عاماً آخر لفيروس كورونا

أعلن المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانز كلوغه، اليوم الجمعة، أن عام 2021 سيظل "عام فيروس كورونا"، متوقعاً أن ينتهي الوباء أوائل عام 2022.

وقال كلوغه، خلال لقاء مع صحيفة "دي فيلت" الألمانية: "أنطلق من افتراض أن عام 2021 سيكون عاماً آخر لفيروس كورونا، لكنه سيكون أكثر قابلية للتنبؤ والتحكم".

وأضاف "لدينا أدوات وبرامج تشخيص ولدينا لقاح. لذلك، أنطلق من افتراض أن الوباء سينتهي في وقت مبكر 2022 من عام، وهذا لا يعني أن الفيروس سيختفي. وآمل أنه بحلول ذلك الوقت لن تكون هناك حاجة للتدخلات".

وشدد على ضرورة "التضامن الأوروبي"، قائلاً: "لا يمكنك تطعيم المناطق الغنية بينما لا يتم تطعيم مناطق أخرى".

المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، أشار إلى أنه "من المهم جداً معرفة كيف سترفع البلدان القيود"، محذراً "إذا حدث كل شيء بسرعة كبيرة، فسوف نعود إلى البداية".

يذكر أن جائحة كورونا التي بدأت أواخر عام 2019، أخذت بالانحسار في ظل توفر عدد لا بأس به من اللقاحات حول العالم، بالإضافة إلى الإجراءات الصارمة المتخذة من قبل حكومات الدول لكبح تفشي الوباء.

مع الإشارة إلى أن عدد من علماء الأوبئة يرجح عدم زوال الجائحة بالسرعة المرجوة في ظل ظهور سلالات جديدة من الفيروس.

منظمة الصحة العالمية، كانت قد أعلنت مطلع شهر آذار/مارس الجاري أن العالم لن يتغلّب على فيروس كورونا قبل نهاية العام.

وقال مدير برنامج الطوارئ في المنظمة مايكل راين إن الوباء لا يزال فتّاكاً ولا سيما مع ارتفاع عدد الإصابات هذا الأسبوع بعد انخفاض لسبعة أسابيع متتالية.

وأشار إلى أن المنظمة تركز على إبقاء العدوى بالفيروس منخفضةً، وعلى المساعدة في منع ظهور نسخ متحورة من الفيروس.

هذا وتجاوز إجمالي الإصابات بفيروس كورونا حول العالم 114.8 مليون، فيما توفي أكثر من 2.5 مليون جراء الإصابة بالفيروس.