كوبا ترسل 100 ألف جرعة من لقاح "سوبيرانا 02"  إلى إيران

مجموعة التكنولوجيا الحيوية والصناعات الدوائية في كوبا تعلن عن إرسال 100 ألف جرعة من لقاح "سوبيرانا 02" ضد فيروس كورونا إلى معهد "باستور" الإيراني.

  • يعتبر لقاح سوبيرانا 02 الأكثر تقدماً من بين خمسة لقاحات من انتاج كوبي
    يعتبر لقاح سوبيرانا 02 الأكثر تقدماً من بين خمسة لقاحات من انتاج كوبي

ضمن برنامج التعاون المشترك بين البلدين في تطوير لقاحات لمواجهة وباء كورونا أعلنت مجموعة التكنولوجيا الحيوية والصناعات الدوائية في كوبا،بيوكوبافارما، اليوم عن إرسال 100 ألف جرعة من لقاح سوبيرانا02 ضد فيروس كورونا إلى معهد باستور الإيراني، والذي سيتم استخدامه في إيران كجزء من المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على هذا اللقاح.

وكان معهد فينلاي التابع لمجموعة التكنولوجيا الحيوية والصناعات الدوائية في كوبا، قد وقع اتفاقية ثنائية مع إيران في الثامن من شهر كانون الثاني يناير من العام الحالي لاستكمال التجارب السريرية من أجل تطوير لقاح سوبيرانا 2 (سيادة 2) ضد فيروس كورونا.

وأشار معهد فينلاي إلى أن هذه الاتفاق مع معهد باستور الإيراني سيسمح بإحراز تقدم أسرع من أجل التوصل للقاح في كلا البلدين، مؤكداً على أهمية التعاون بين البلدين وخصوصاً في ظل جائحة الكورونا.

مدير البحث العلمي في شركة، بيوكوبافارما، رولاندو بيريز رودريغيز أكد للميادين نت أن الاتفاق مع إيران يهدف إلى العمل المشترك بين البلدين من أجل تطوير لقاح ضد فيروس كورونا من خلال إجراء جزء من المرحلة الثالثة للتجارب السريرية على لقاح سوبيرانا 02 ضد كورونا في إيران و نقل هذه التكنولوجيا في صناعة اللقاحات إليها حيث أن إيران تعمل مع كوبا في تصنيع لقاحات مشابهة فيما يتعلق بمرض المكورات الرئوية.

وأكد رودريغيز أن الاتفاق يسمح بتصنيع جزء من لقاح سوبيرانا 02 في إيران الأمر الذي من شأنه زيادة عدد الجرعات المقرر إنتاجها لمواجهة الفيروس.

وتطور كوبا خمسة لقاحات مرشحة لتكون لقاحات ضد فيروس كورونا وهي: سوبيرانا01، سوبيرانا02 ، مامبيسا (عبارة عن قطرات عبر الأنف)، وعبد الله، سوبيرانا بلس.

يعتبر لقاح سوبيرانا 02 الأكثر تقدماً من بين هذه الخمسة وأظهرت المرحلة الثانية من التجارب السريرية على هذا اللقاح أمانًا كبيراً ونتائج ايجابية واستجابة مناعية قوية، وكانت المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية على لقاح سوبيرانا 02 (السيادة) قد بدأت مؤخراً في أوائل آذار الحالي.

وكان وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني سعيد نمكي قد أشار سابقاً إلى إجراء المرحلتين الأولى والثانية للاختبار البشري للقاح كورونا المشترك مع كوبا خارج البلاد، معلنا أنه سيتم صنع هذا اللقاح في معهد "باستور" الإيراني.

وزارة الصحة الإيرانية أعلنت سابقاً أنها بصدد اختبار لقاح كورونا، الذي وصفته بـ"الإنتاج المشترك" مع كوبا، في شباط وآذار على مواطنين إيرانيين.