إيران تبدأ المرحلة الثالثة من التجارب للقاح "سوبيرانا 02" الكوبي

جامعة العلوم الطبية في أصفهان تعلن عن بدء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح الكوبي "سوبيرانا 02" على 24 الف متطوع.

  •  كوبا تطور 5 لقاحات مرشحة لتكون لقاحات ضد فيروس كورونا
    كوبا تطور 5 لقاحات مرشحة لتكون لقاحات ضد فيروس كورونا

خلال احتفال رسمي في جامعة العلوم الطبية بمدينة أصفهان وسط إيران، وبحضور وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، أعلنت إيران عن بدء المرحلة الثالثة من التجربة السريرية للقاح الكوبي "سوبيرانا 02" على 24 ألف متطوع من سبع مقاطعات في شمال ووسط وجنوب البلاد.

نمكي قال خلال الحفل إن "الباحثين في مجال إنتاج اللقاحات قاموا بعملهم"، مؤكداً أنه "لا يوجد أيّة معوقات وإيران هي ألمع دولة في مجال إنتاج لقاح كوفيد -19 في المنطقة".

وكان محمد مهدي غيا، مدير مركز إدارة الأمراض المعدية بوزارة الصحة ومدير معهد باستور الإيراني، علي رضا بيكلري، أول شخصين تم حقنهما بهذا اللقاح والذي أطلقت عليه إيران اسم "باستور"، حيث يتم انتاجه بالتعاون مع كوبا في معهد "باستور" الإيراني لإنتاج اللقاحات.

رضا بيكلري قال بعد تلقيه اللقاح "اليوم تتمكن إيران من إنتاج أحد أفضل لقاحات فيروس كورونا وأكثرها فعالية وديناميكية في العالم في معهد باستور".

وأوضح رضا بيكلري في تصريحات للتلفزيون الإيراني الرسمي أنه من المتوقع أن يتم إنتاج 2000000 جرعة من هذا المصل كل شهر، وأنه سيتم توفيره في أوائل شهر حزيران/ يونيو من أجل عملية تطعيم واسعة في البلاد.

وتشارك في هذه التجارب على اللقاح الذي أطلق عليه في إيران اسم "باستور"،  8 جامعات للعلوم الطبية هي مازندران وبابول وأصفهان ويزد وكرمان وهرمزجان وزانيان وهمدان.

وكان علي رضا بيكلري قد كشف الأسبوع الفائت أنه تمت الموافقة على إجراء المرحلة الثالثة للدراسات السريرية للقاح معهد باستور المشترك مع كوبا.

وقال: لحسن الحظ، حصل لقاح الكورونا المشترك، الذي نتج عن تعاون بين معهد باستور الإيراني ومعهد فينلاي الكوبي، على التصاريح اللازمة هذا الأسبوع لبدء المرحلة الثالثة من الدراسات السريرية في محافظات مازندران، اصفهان، يزد، كرمان، هرمزكان، زنجان، وهمدان وفي 8 جامعات للعلوم الطبية في البلاد وسيتم حقنه لـ 24 ألف متطوع.

وأضاف بيكلري، أن "هذا اللقاح يعتبر من أفضل اللقاحات التي تم تصميمها في العالم وله مناعة جيدة جداً في المرحلتين الأولى والثانية وهو من أكثر اللقاحات المقبولة من حيث الأعراض الجانبية، وستجري المرحلة الثالثة من التجارب السريرية في كوبا وإيران في نفس الوقت، وإن شاء الله يمكننا استخدامه في حملة التطعيمات العامة على نطاق واسع".

وكان معهد "فينلاي" التابع لمجموعة التكنولوجيا الحيوية والصناعات الدوائية في كوبا، وقّع سابقاً اتفاقية ثنائية مع معهد "باستور" الإيراني، في الـ8 من شهر كانون الثاني/يناير من العام الجاري في العاصمة الكوبية هافانا، لاستكمال التجارب السريرية، من أجل تطوير لقاح "سوبيرانا 2" (سيادة 2) ضد فيروس كورونا.

معهد فينلاي أشار إلى أن هذه الاتفاقية مع معهد باستور، تسمح بإحراز تقدم أسرع لإنجاز عملية تطوير اللقاح في كلا البلدين، مؤكداً أهمية التعاون بين البلدين وخصوصاً في ظل جائحة كورونا.

مدير البحث العلمي في شركة، بيوكوبافارما، رولاندو بيريز رودريغيز أكد سابقا لـ"الميادين نت" أن الاتفاق مع إيران "يهدف إلى العمل المشترك بين البلدين من أجل تطوير لقاح ضد فيروس كورونا، من خلال إجراء جزء من المرحلة الثالثة للتجارب السريرية على لقاح "سوبيرانا 02" ضد كورونا في إيران، ونقل هذه التكنولوجيا في صناعة اللقاحات إليها"، لافتاً إلى أن "إيران تعمل مع كوبا في تصنيع لقاحات مشابهة، فيما يتعلق بمرض المكورات الرئوية".

يذكر أن كوبا تطوّر 5 لقاحات، مرشحة لتكون لقاحات ضد فيروس كورونا وهي "سوبيرانا01"، "سوبيرانا02"، "مامبيسا" (عبارة عن قطرات عبر الأنف)، "عبد الله"، و"سوبيرانا بلس".

ويعتبر لقاحا "سوبيرانا02" و"عبد الله"، الأكثر تقدماً من بين اللقاحات الكوبية الـ5. فالمرحلة الثالثة من التجارب السريرية على هذين اللقاحين، أظهرت فعالية كبيرة ودرجة أمان عالية.

بحسب السلطات الصحية الكوبية، فإنه بحلول منتصف العام الجاري، سيتم تحصين 70% من السكان الكوبيين ضد فيروس كورونا، كجزء من استراتيجية تطعيم السكان التي تتبعها الحكومة الكوبية، التي كانت نوّهت بأن تطعيم جزء كبير من السكان، بحلول منتصف العام يمثل تحدياً للبلاد. واعتبرت أن ذلك "تجربة فريدة من نوعها"، مؤكدة أنه "قبل نهاية العام 2021، سيكون جميع سكان كوبا مطعمين ضد فيروس كورونا".