مرشح اللقاح الكوبي "عبد الله" ينهي المرحلة الثالثة من التجارب السريرية

يدخل مرشحا لقاح كورونا الكوبيين، عبد الله، وسوبرانا 02، في قائمة 24 لقاح يتم تطويرها في العالم ضد فيروس كورونا، ومن بين الـ16 لقاح التي تتقدم حالياً في المرحلة الثالثة من تجاربها السريرية.

  • مرشح اللقاح الكوبي
    اسم اللقاح عبد الله، يعود لقصيدة شعرية لبطل كوبا القومي خوسي مارتي الراحل في 1895

أعلنت كوبا أن مرشح لقاح كورونا "عبد الله" أنهى المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية، التي تم تطبيقها في مقاطعات غرانما وسانتياغو دي كوبا وغوانتانامو التي شهدت نسبة عالية من الإصابات في الآونة الأخيرة.

ونوهت مجموعة بيكوبافارما للصناعات الدوائية أن مرشح اللقاح عبد الله أظهر فاعلية كبيرة و نتائج مرضية للغاية في نهاية المرحلة الثالثة من التجارب السريرية. 

وكانت السلطات الصحية في كوبا قد بدأت في 22 من آذار/مارس المنصرم بتطبيق الحقنة الأولى من مرشح اللقاح عبد الله على  48000 متطوع وفي 5 نيسان/أبريل، بدأت بالحقنة الثانية وأنهت المرحلة الثالثة من التجارب السريرية مع الحقة الثالثة التي تم تطبيقها مع بداية الشهر الحالي. 

ويدخل مرشحي لقاح كورونا الكوبيين، عبد الله، وسوبرانا 02، في قائمة 24 لقاح يتم تطويرها في العالم ضد فيروس كورونا ، ومن بين الـ16 لقاح التي تتقدم حالياً في المرحلة الثالثة من تجاربها السريرية.

وتعقيباً على ذلك، غرد الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، على حسابه على "تويتر"، قائلاً "يقترب مرشح لقاحنا عبد الله من الهدف".

وأكد أن كوبا تسير في خطوات ثابتة نحو التحصين الكامل للبلاد.

اسم اللقاح عبد الله، يعود لقصيدة شعرية لبطل كوبا القومي خوسي مارتي الراحل في 1895، والمعروف بميوله للعرب وذكره لهم في قصائده الشعرية.

وتطور كوبا خمسة لقاحات مرشحة لتكون لقاحات ضد فيروس كورونا وهي: سوبيرانا01، سوبيرانا02، مامبيسا (عبارة عن قطرات عبر الأنف)، وعبد الله، سوبيرانا بلس.

وبحسب السلطات الصحية، فإنه بحلول منتصف العام، سيتم تحصين 70 في المائة من السكان الكوبيين ضد فيروس كورونا، كجزء من استراتيجية تطعيم السكان التي تتبعها الحكومة الكوبية، والتي نوهت على أن تطعيم جزء كبير من السكان بحلول منتصف العام يمثل تحدياً للبلاد، وهي تجربة فريدة من نوعها، مؤكدةً أنه قبل نهاية عام 2021، سيكون جميع السكان الكوبيين مطعمين ضد فيروس كورونا.