الأعشاب المنحفة بين الضار والنافع

انتشرت في الأسواق مجموعة كبيرة من المستحضرات الملينة التي يدعي مروجوها قدرتها على خسارة الوزن وبالاعتماد على أعشاب طبيعية، فما هي حقيقة الأعشاب الملينة، وهل هي مفيدة في كل الحالات؟؟

  • الأعشاب المنحفة بين الضار والنافع
    ازداد في الآونة الأخيرة الإقبال على الحبوب الملينة وخصوصاً في أوساط الشابات
في قسم الطوارئ في أحد المستشفيات، فتاة شابة تعاني من غثيان، جفاف حاد ومغص معوي بسبب الإسهال الشديد، يبدو أنها خسرت الكثير من سوائل الجسم .
بحسب ما أجابت والدة الفتاة فقد ارتأى الطبيب بأنها تحتاج لتحسين تغذيتها حيث أن الفحص المخبري أكد أنها تعاني من فقر الدم!! ما الخبر؟ سألتها، فأجابت الوالدة.. إنها عقدة التنحيف.. ابنتي أضحت كالمدمنين على الأعشاب المنحفة، ولم أستطع إقناعها بالتخلي عنها!! فهي تخاف أن تسترجع ما خسرته من وزن إن امتنعت عن تناول الأعشاب الملينة . نحن كصيادلة لاحظنا في الآونة الأخيرة ازدياد الإقبال على الحبوب المنحفة خصوصاً الأعشاب منها، حيث يعتقد الناس أنها آمنة ولا آثار جانبية سيئة لها، لكن مهلاً، هل تعلم ما هو محتوى هذه الحبوب؟ هي حبوب مجهولة المحتوى يدّعي مروّجوها أنها تحتوي على أعشاب طبيّة، إلا أنها لم تخضع في أغلب الأحيان لفحص محتواها وتحليل نسبة المواد الفعالة بداخلها.  إنه الدواء السحري! أجل خلال أسبوع واحد فقط ستخسر عدة كيلوغرامات من وزنك!! وستتمتع بمظهر جميل وجذاب، ومن دون بذل جهد يذكر. تناول ما يحلو لك من الطعام فهذا المستحضر لن يسمح لجسمك بعد اليوم بتخزين الدهون. من منا لم يتعرض لمثل هذا الكلام في الإعلانات التجارية؟ إما المقروءة أو المرئية أو حتى على شبكات التواصل الإجتماعي. إنها التجارة والتسويق عزيزي القارئ، وما هي إلا أعشاب ملينة أو قد تكون أيضاً غير صحيّة تخلصك من سوائل الجسم دون التخلص من الشحوم الزائدة . للأسف فإن مثل هذه المنتجات غير مرخّصة من قبل الوزارات المعنية وممكن أن تجدها في بعض الصيدليات أو يمكن للفرد أن يبتاعها عبر مواقع الإنترنت التي لا رقابة عليها من قبل الجهات المسؤولة في معظم الحالات . لذلك وعندما تُعرض عليك هذه المواصفات فإنك فعلياّ تحت خيارين، إما أن تتناول حبوب عشبية مجهولة المحتوى لا تدري فعاليتها ولا حتى آثارها الجانبية، أو أن تختار الخيار الآمن ألا هو سلامة صحتك، فتتجنب شراءها كي لا تقع ضحية تسويق نظام تنحيف كاذب وغير مضمون النتيجة . سنلقي الضوء في هذا المقال على الأعشاب الملينة تحديداً: هل سألت نفسك قبل شراء الأعشاب الملينة إن كانت فعّالة على المدى الطويل؟ هل ستعاود استرجاع ما خسرته من وزن بعد التوقف عن تناولها؟ هل تعرّفت على تأثيرها داخل الجسم؟ 1-  أنها تدر البول: وبالتالي فكل ما ستخسره من وزنك ما هو إلا عبارة عن سوائل لا الشحوم، وهذا قد يتسبب مع الوقت لحدوث قصور في عمل الكليتين . 2-  إنها تعمل على تسهيل الأمعاء وبالتالي نقص في امتصاص المعادن والفيتامينات الأساسية فتحصل على هبوط وزن مصحوب بسوء تغذية ومشاكل صحية. أضف إلى ما سبق ما يلي من المخاوف: 1-  هذه الأعشاب المزعوم أنها منحفة قد تحتوي على نباتات إضافية مجهولة المصدر والآثار الجانبية. 2-  تحضير هذه الأدوية لا يتم بطريقة علمية وبجرعات طبية محسوبة مما يضع متناولها تحت خطر الجرعة المفرطة الغير مضبوطة 3-  قد تتحول المواد المكونة لهذه الإعشاب المجهولة داخل الجسم إلى مركبات كيميائية ضارة تسبب الأذى للكبد والكليتين. 4-  لا يوجد دراسة تؤكد سلامة حركة الأمعاء بعد الإنتهاء من تناول العشبة الملينة. 5-  لا يمكن التعرف على كل مكونات العشبة الملينة الغير مرخّصة . ومن المعروف في علم النبات أن الأعشاب من نفس العائلة قد تختلف في نسبة المواد الفعّالة المكونة لها نظراً لاختلاف البيئة التي نمت بها (كالتربة، السماد المضاف، .. وغيرها من العوامل) مما يجعل ضبط الجرعة الزائدة في العشبة أمراً أصعب . أكيد... لابد من وجود أعشاب مساعدة على تخفيف الوزن، وحرق الدهون، وآمنة من الناحية الطبية إن تم اقتناؤها من الصيدلية أو المراكز الطبية المرخصّة، نذكر منها الشاي الأخضر منشأه الصين، ورق الشاي الأخضر يُقطف من شجرة كاميليا سينيسيس، وصار الشاي الأخضر مرتبطاً بالعديد من ثقافات آسيا وبعض دول الغرب أيضاً.

فوائد الشاي الأخضر:

  • الأعشاب المنحفة بين الضار والنافع
    يجب عدم تبادل الوصفات الطبية بين الأشخاص والعودة دائماً للمختصين
تقول الدراسات إن معدل حرق الدهون في الجسم يزيد بمعدل ملحوظ وبشكل طبيعي عند تناول كوب الشاي الأخضر بعد تناول وجبة الطعام مباشرة  .
- يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكاتيشين التي تحد من ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار (LDL )  في الجسم.- المجلة الأميريكة للتغذية السريرية (American Journal of Clinical Nutrition) أجرت دراسة تم نشرها عام 2006 أكدت فيها أن مستخلص الشاي الأخضر يتداخل مع امتصاص الكربوهيدرات وبالتالي يساهم في مكافحة تخزين الدهون، وهذا طبعاً إذا تم تناول كوب الشاي الأخضر بعد وجبة الطعام مباشرة.- يحتوي الشاي الأخضر على المنبّه المشهور "الكافيين" الذي يساعد على تسريع حرق السعرات الحرارية في الجسم بالإضافة إلى تنشيط الجسم ومنحه الطاقة والقوة.- جامعة شيكاجو الأميريكة أجرت دراسة على مجموعة فئران، تبين أن 60 بالمئة منها فقدت شهيتها للطعام بعد تعاطيها جرعات مدروسة من الشاي الأخضر، حيث ثبت أن مادة البوليفينول الموجودة في أوراق الشاي الأخضر هي المسؤولة عن فقد الشهية. أكيد، لكل عشبة آثار جانبية إن تم تناولها بكميات كبيرة لذلك:لكل من يعاني من الأمراض أو الأعراض التالية عليه استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل تناول الشاي الأخضر.- مرضى هشاشة العظم، نقص الكالسيوم، النساء اللائي وصلن سن اليأ، لأن الشاي الأخضر يعمل على امتصاص الكالسيوم من جسم الإنسان لا العكس.- مرضى الأنيميا (فقر الدم): حيث أن الشاي الأخضر يساعد على امتصاص الحديد من الطعام وخسارته خارج الجسم.- مرضى قرحة المعدة: يجب تناول الشاي الاخضر بعد وجبة الطعام للشخص السليم.- مرضى الكلى: لتجنب تراكم الحصى- مرضى القلب: لاحتواء الشاي الأخضر على مادة الكافيين، ننصح هؤلاء المرضى بشراء الشاي الأخضر المسحوب منه الكافيين وهو متوفر في بعض الصيدليات.- خلال الحمل: لاحتواء الشاي الأخضر على مادة الكافيين التي قد تسبب خطر الإجهاض خصوصاً في الأشهر الأولى للحمل.- قد يقلل مفعول بعض الأدوية.. استشر الصيدلي قبل احتساء كوب الشاي الأخضر . صحة الأجساد وسلامة الأرواح أمانة بيد أهل الإختصاص الطبي، لا تتبادلوا وصف الأدوية التي وصفها الطبيب أو حتى الأعشاب سواءً المنحفة منها أو ذات استعمال طبي آخر فيما بينكم، ربما يكون الدواء أو العشبة الطبية  النافعة لك ضارةٌ لغيرك، فأنت لست المخوّل بوصف مستحضر ما ولست من أهل الخبرة لدواعي إستعماله ولا لآثاره الجانبية.فالصيدلية هي المكان الأفضل للإستفسار عن العشبة الطبية، سواء كانت هذه العشبة للتنحيف أو غيرها من الإستعمال الطبي، لذلك استشر الصيدلي دائماً قبل تناول الأعشاب المجهولة .