إشحن بطارية هاتفك الخلوي بالكهرباء أثناء رياضة المشي

باحثون في معهد كارلسروه للتكنولوجيا في ألمانيا يسعون إلى إنتاج رقعة تحتوي على مكبس صغير بمكن لصقها في أي حذاء رياضي ومن خلال الضغط على المكبس يساعد على تحويل حركة الشخص إلى طاقة كهرباء.

سعى باحثون في معهد كارلسروه للتكنولوجيا في ألمانيا، إلى إنتاج رقعة تحتوي على مكبس صغير، يمكن لصقها في أي حذاء رياضي، والضغط على المكبس المتواجد بها أثناء السير فتقوم بنقل الحركة وتحويلها إلى مولد كهرباء متناهي الصغر لتحويلها إلى كهرباء.

ورأى "بيلاتويك" أحد الباحثين في المعهد أن هذه الفكرة قابلة للتسويق ويمكن استخدامها لتوليد كهرباء لتشغيل المعدات الرياضية.

والواقع أن فكرة توليد الطاقة بالاستفادة من جسم الشخص ليست جديدة تماماً، فقد حاول مخترعون أميركيون عام 2014 تطوير بطارية يتم شحنها بحركة الجسم، وحقق هذا المشروع الكثير من الاهتمام، حيث نجح خلال شهر واحد في جذب استثمارات وصلت إلى 310 آلاف دولار.

وبحسب ما قالته الشركة المصنعة لهذه البطارية، فإن حركة الشخص لمدة ساعة يمكنها أن تزيد عمر طاقة بطارية الهاتف لمدة ساعة من الاستخدام الطبيعي، و5 ساعات في حالة ضبطه على وضع الاستعداد فقط.

ويعمل العلماء في معهد أبحاث تكنولوجيا النانو في جامعة تكساس الأميركية، على إنتاج خيوط يمكنها إنتاج الطاقة من خلال حركات المد والثني، وذلك بهدف إنهاء الطلب على البطاريات.

وفي المقابل، قال بيتر فوياس الباحث في معهد تكنولوجيا الأنظمة الدقيقة في جامعة "فرايبورج"الألمانية إن الحصول على الطاقة من خلال حركة البشر غير ممكن خلال الوقت الحالي، نظراً لأن التقنيات الموجودة حالياً لا تولد أي كمية مقبولة من الكهرباء، فهناك جهاز لتوليد الكهرباء من الحركة، ولكنه يحتاج إلى المشي عدة ساعات حتى يتمكن من شحن بطارية الهاتف.