دهانات الأطفال التلوينية تسبب الحساسية وتحتوي على مواد سامة للكبد!

دراسة جديدة تكشف أن دهانات الأطفال تحتوي على مواد سامة للكبد وأخرى مسببة للحساسية.

الدراسة: وجود إثنين من المواد الحافظة المسؤولة الحقيقية للحساسية

قد يُعد التلوين واحد من أجمل ما يُمتع أطفالنا إلا أنه قد يشكل خطراً على صحتهم، فقد كشفت دراسة نشرتها مجلة "كواشوازير" أمس الثلاثاء أن كثيراً من الدهانات تحتوي على مواد ضارة.

 ودرست المجلة 17 منتجاً، 12 منها تحتوي على المواد الحافظة الأكثر حساسية في السوق، ما يشكل "قلق" بحسب قولها.

وأشارت المجلة إلى وجود إثنين من المواد الحافظة "المسؤولة الحقيقية للحساسية"، وقالت إنه "من غير المسؤول أن تدرج هذه المواد في دهانات الأصابع المصممة خصيصاً للأطفال، وإن استخدموا فرشاة فهم يضعون دائماً الطلاء على أصابعهم".

كما ذكرت المجلة اكتشاف مادة في المنتجات تصبح بعد تحليلها سامة للكبد، وقالت إنها تُعتبر "آمنة عندما لا تتجاوز 1 ٪ في تكوين مستحضرات التجميل للبالغين، فيما أوصت "أنسم" الوكالة الفرنسية لسلامة الأدوية والمنتجات الصحية بحدود أكثر بكثير منخفضة للأطفال دون سن 3 سنوات"، لذلك فإن إختيار الدهانات المائية للأطفال ما فوق 3 سنوات أسهل بكثير.