في حادثٍ نادر... طالب روسي يقتل زميلًا له ويصيب 3 آخرين قبل أن ينتحر

طالبٌ روسي يبلغ من العمر 19 عاماً، أطلق النار على زملاءٍ له وقتل منهم واحدًا قبل أن يقدم على الانتحار

أطلق طالبٌ روسي يبلغ من العمر 19 عاماً، اليوم الخميس، النار على زملاءٍ له وقتل منهم واحداً قبل أن يقدم على الانتحار، وفق ما نقلته وكالة "رويترز" عن محققون روس.

وأضاف المحققون، أن "الطالب أصاب ثلاثة آخرين ثم انتحر ببندقية صيد، في كلية للتعيم المهني في مدينة بلاجوفشتشنسك على بعد نحو 5600 كيلومتر شرقي العاصمة موسكو بالقرب من الحدود مع الصين".

وأشاروا، إلى أن "الطالب فتح النار مستخدماً بندقية الصيد"، مؤكدين أنه "قتل طالبًا في نفس عمره بينما نُقل ثلاثة طلاب إلى المستشفى بعد إصابتهم بطلقات نارية". وذكرت وكالة الإعلام الروسية، أن "أحد المصابين في حالة خطيرة ويخضع لجراحة".

ووصف حاكم منطقة "آمور"،  فاسيلي أورلوف، الحادث بأنه "مأساة" فيما فتحت لجنة التحقيقات الروسية تحقيقًا بشأن الحادث.

ويذكر أنه تندر حوادث إطلاق النار في المدارس والكليات الروسية التي تفرض قوانين صارمة لحيازة الأسلحة حيث لم يتضح حتى الآن الدافع وراء الحادث.