"الموزة الشهيرة": داتونا التهمها ومتحف أميركي استبدلها بـ"شاورما"

بعد الشهرة الكبيرة التي حصدتها لوحة "الموزة" استبدل المتحف العربي الأميركي الموزة بالشاورما في حين أقدم الممثل دايفيد داتونا على نزعها وأكلها.

  • "الموزة الشهيرة": داتونا التهمها ومتحف أميركي استبدلها بـ"شاورما"
    "الموزة الشهيرة": داتونا التهمها والعربي الأميركي استبدلتها بـ"شاورما"

جذبت لوحة "Comdian" للفنان الإيطالي موريزيو كاتيلان، والتي تحتوي على موزة معلّقة بشريط لاصق، خلال عرضها في معرض "آرت بازل" بولاية ميامي الأميركية، اهتماماً كبيراً، لتتصدر الأخبار العالميّة بعد أن بيعت نسختين منها بمبلغ 120 ألف دولار، ورفع قيمة الثالثة إلى 150 ألف دولار.

تعليقاً على هذا الحدث "المضحك"، استبدل المتحف العربي الأميركي في الولايات المتحدة، الموزة بالشاورما، بهدف جذب الانتباه للنهج الهزلي الذي يتبعه المتحف، والذي لاقى إعجاب الكثيرين.

وأشار مدير المتحف ماتيو ستيلفر، إلى أن عندما تكون هناك محادثات حول الفن، يكون لدى الأميركيين العرب ما يقولونه. وأضاف، "وبالرغم من أن أعمال الشاورما الفنية ليست ذات قيمة، إلا أنها تتناسب مع مهمة المتحف المتمثلة في ترويج الفن العربي الأميركي".

في تعليقٍ هزليّ آخر، أقدم الممثل دايفيد داتونا خلال زيارته أحد المعارض في ميامي، على نزغ "الموزة الثّمينة" عن اللوحة وأكلها.

وأشار داتونا عبر حسابه على "إنستغرام"، إلى أنه أدى عملاً تمثيلياً، مؤكّداً "أنا أحب أعمال ماوريتسيو كاتالين، وأحببت هذه اللوحة التي أرى أنها كانت لذيذة بحق".

وفور تناولها، عملت إدارة المعرض على استبدال ثمرة الموز بأخرى، حيث تباع اللوحة بشهادة اعتماد، ما يسمح لملّاكها بتغيير ثمرة الموز. ولفتت لوسيان توريس، أحد المديرين في المعرض الفني، إلى أن داتونا لم يدمر اللوحة، "فالموزة هنا عبارة عن فكرة".