"تويتر"و"فيسبوك" يتصدّيان للإعلانات والشائعات عن "كورونا"

"فيسبوك" تعلن أنها حظرت مؤقتاً الإعلانات التي تبيع أقنعة الوجه الطبية، و"تويتر" تعلن عن تكثيف جهودها بكل أقسامها الداخلية والخارجية لبناء الشراكات، وحماية المحادثات العامة، ودعم الأشخاص على "تويتر" في العثور على معلومات موثوقة.

  • "تويتر"و"فيسبوك" يتصدّيان للإعلانات والشائعات عن "كورونا"
    أغلقت الشركة يوم الجمعة مكاتبها في لندن استجابة لتفشي الفيروس

في إطار الجهود العالمية لاحتواء انتشار فيروس كورونا، وعدم نشر الأخبار الكاذبة، أعلنت شركة "فيسبوك" أنها حظرت مؤقتاً الإعلانات التي تبيع أقنعة الوجه الطبية، وذلك في مسعى منها لمواجهة رد فعل مستخدميها على تفشي الفيروس.

وفي تغريدة له أعلن مدير إدارة المنتجات لدى فيسبوك روب ليذرن عن التغيير،قائلاً "إن عملاقة التواصل الاجتماعي ستبدأ في فرض الحظر المؤقت على هذا النوع من الإعلانات خلال الأيام القليلة المقبلة".

يذكر أن تفشي الفيروس أثر على "فيسبوك" نفسها، إذ أغلقت الشركة، يوم الجمعة، مكاتبها في لندن حتى يوم الاثنين استجابة لتفشي الفيروس.

ويوم الخميس، أخبرت فيسبوك موظفيها في منطقة الخليج بولاية كاليفورنيا بالبقاء في منازلهم وإلغاء أي رحلات. وفي يوم الأربعاء، أعلنت الشركة أن أحد عمالها في مكتبها الواقع بمدينة سياتل في ولاية واشنطن قد ثبتت إصابته بالمرض.

كما كانت الشركة أعلنت قبل ذلك، إلغاء مؤتمر المطورين السنوي F8 الذي كان من المقرر عقده في شهر أيار/ مايو القادم، وقد انسحبت الشركة من عدد من المؤتمرات الأخرى بسبب فيروس كورونا.

تويتر يعزز جهوده لحماية المحادثات حول فيروس "كورونا"

  • "تويتر"و"فيسبوك" يتصدّيان للإعلانات والشائعات عن "كورونا"
    ينصح تويتر مستخدميه في متابعة حساب منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المحلية

أما موقع "تويتر"، فأعلن عن تكثيف جهوده بكل أقسامه الداخلية والخارجية لبناء الشراكات، وحماية المحادثات العامة، ودعم الأشخاص على منصة "تويتر" في العثور على معلومات موثوقة، وجمع أموال الإغاثة، والمساهمة بتقديم إعلانات مجانية لضمان حصول الناس على الرسالة الصحيحة من المصادر الصحيحة.

كما قامت المنصة بإبرام شراكات في جميع الدول التي أطلقت فيها المبادرة مع هيئات الصحة العامة الوطنية أو مع منظمة الصحة العالمية مباشرةً، وتم تنفيذ خدمة البحث الاستباقي من خلال الشراكات المحلية الرسمية في حوالي 50 دولة حول العالم، وتم إطلاقها رسمياً في مجموعة دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وينصح "تويتر" مستخدميه في متابعة حساب منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المحلية في بلدانهم، والبحث عن المعلومات الموثوقة وتجاهل المعلومات المضللة، والإبلاغ عن المحتوى المريب أو المسيء عند مشاهدته، كما شددت الشركة على التزامها الراسخ بأداء دورها، وتقديم تحديثات جوهرية مع استمرار تطورات هذه الأزمة.