للحدّ من تفشّي "كورونا".. إيطاليا تغلق كل المتاجر ما عدا محال الأغذية والصيدليات

رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، مساء أمس الأربعاء، إغلاق كل المتاجر في سائر أنحاء البلاد باستثناء تلك التي تبيع الأغذية والصيدليات، والمتحدث باسم شركة "إيه دي آر" المشغلة لمطاري تشيامبينو وفيوميتشينو في روما، يتحدث عن إجراءات جديدة في المطارين.

 

  • للحدّ من تفشّي "كورونا".. إيطاليا تغلق كل المتاجر ما عدا محال الأغذية والصيدليات
    رئيس الوزراء الإيطالي: الشركات الكبيرة مثل المصانع يمكن أن تواصل عملها شرط اتخاذ تدابير الوقاية من العدوى

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، مساء أمس الأربعاء، إغلاق كل المتاجر في سائر أنحاء البلاد باستثناء تلك التي تبيع الأغذية والصيدليات، وذلك في إجراء غير مسبوق للحدّ من تفشّي فيروس "كورونا المستجدّ" في البلاد.

وقال كونتي في خطاب  بثّه الإعلام الإيطالي إن حكومته "ستُغلق كل المحال باستثناء تلك التي تعنى بالحاجيات الأساسية مثل الصيدليات ومتاجر بيع الأغذية"، مشيراً إلى أن "خدمة التوصيل إلى المنازل ستبقى مسموحة".

وفيما لم يحدد كونتي متى ستُرفع هذه التدابير، أضاف أن "مفعول هذا الجهد سيظهر في الأيام الـ14 المقبلة"، في وقت بلغ فيه عدد المصابين بالوباء أكثر من 12 ألف شخص توفيَ منهم 827 شخصاً، حيث سجّلت إيطاليا نحو 60% من مجمل الإصابات بفيروس كورونا المستجد خارج أراضي الصين القارية.

وأكد رئيس الوزراء الإيطالي في خطابه الذي دام تسع دقائق، أنه "لا حاجة للتهافت على شراء  المواد الغذائية" لأن متاجر بيع الأغذية ستبقى مفتوحة طيلة الوقت، مشيراً إلى أنّ "الشركات الكبيرة مثل المصانع يمكن أن تواصل عملها شرط اتخاذ تدابير الوقاية من العدوى".

ويذكر أن إيطاليا تفرض حظراً عاماً على التجمّعات وعلى السفر حتى 3 نيسان/أبريل المقبل.

من جهته، صرّح متحدث باسم شركة "إيه دي آر" المشغلة لمطاري تشيامبينو وفيوميتشينو، في روما، لوكالة "فرانس برس" الفرنسية، أنه سيتم إغلاق مطار تشيامبينو الذي يستقبل عادة الطائرات التي تقوم برحلات منخفضة الكلفة ابتداءً من يوم الجمعة المقبل، بينما سيتم إغلاق المبنى رقم 1 في مطار فيوميتشينو الثلاثاء المقبل. 

وستستمر طائرات الشحن في استخدام مطار تشيامبينو، بحسب بيان صادر عن الشركة، أكدت الأخيرة خلاله أنه "أصبح قرار إغلاق المطار ضرورياً بسبب إلغاء العديد من شركات الطيران للعديد من الرحلات من وإلى إيطاليا".

وبينما لم تحدد موعد انتهاء هذه الاجراءات، اكتفت الشركة بالقول إن المطارين "سيستأنفان عملياتهما الطبيعية فور تجاوز مرحلة الطوارئ الحالية".