بسبب "كورونا"..تونس تتخذ اجراءات صارمة

رئيس الحكومة التونسية يقول إن بلاده ما زالت في بداية المرحلة الثانية من تفشي "كورونا"، ويتعهد بالالتزام بالشفافية تجاه الرأي العام بخصوص كل المعطيات المتعلقة بهذه الجائحة.

  • بسبب "كورونا"..تونس تتخذ اجراءات صارمة
    عدد الإصابات بفيروس "كورونا" في تونس بلغ 16 حالة خضعوا جميعهم للتحاليل اللازمة

أعلن رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ، اليوم الجمعة، عن جملة من القرارات الصارمة لمواجهة تفشي فيروس "كورونا" المستجد في البلاد.

وفي كلمة متلفزة، صرح الفخفاخ بأن تونس ما زالت في بداية المرحلة الثانية من تفشي "كورونا"، متعهّداً بالالتزام بالشفافية تجاه الرأي العام بخصوص كل المعطيات المتعلقة بهذه الجائحة.

كما قال إن عدد الإصابات في البلاد بلغ 16 حالة خضعوا جميعهم للتحاليل اللازمة، مشيراً إلى أن عددهم مرشح للارتفاع.

ومن جملة القرارات التي أعلن عنها، إغلاق الحدود البحرية بصفة كليّة وإغلاق الحدود الجوية بصفة كليّة مع إيطاليا.
 الإبقاء على رحلة واحدة جويّة يومياً إلى فرنسا، والإبقاء على رحلة واحدة أسبوعياً إلى مصر وإسبانيا وبريطانيا وألمانيا، وإعلام كل الوافدين التونسيين والأجانب بتطبيق الحجر الصحي بصفة آلية حال قدومهم إلى تونس.

ومن ضمن القرارات أيضاً إلغاء كل التظاهرات الثقافيّة والمؤتمرات العلمية والتجمعات والمعارض، وإغلاق المقاهي والمطاعم والملاهي الليلية بداية من الساعة 16:00.

وأيضاً، تعليق أداء صلاة الجماعة بما فيها صلاة الجمعة، وتنظيم البطولات الوطنية والتظاهرات الرياضية دون جمهور،
وإيقاف الدروس التربوية والجامعية العمومية والخاصّة وإغلاق رياض الأطفال لغاية 28 آذار/مارس مع قابلية التجديد بعد العطلة.

هذا وأكّد الفخفاخ أن كل هذه القرارات ستدخل حيّز التنفيذ بداية من اليوم الجمعة حتى 4 نيسان/أبريل، مع إمكانية المراجعة بالتمديد أو التعليق.