إيران: التعبئة الوطنية لمكافحة كورونا أثمرت عن نتائج جيدة جداً

وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي يؤكد أن التعبئة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا "ساعدتنا على تحديد هوية المرضى والتخفيف من العبء الثقيل الذي يقع على عاتق الكادر الطبي". والرئيس الإيراني يصف الإجراءات حتى الآن بالـ"مقبولة".

  • إيران: التعبئة الوطنية لمكافحة كورونا أثمرت عن نتائج جيدة جداً
    نمكي: سيرتفع عدد المراكز الطبية إلى 2500 مركز بمساعدة القوات المسلحة

أكد وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي خلال اجتماع مقر مكافحة فيروس كورونا في إيران، اليوم السبت، أن التعبئة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا "خطوة رائعة" وأثمرت عن نتائج جيدة جداً، مضيفاً أنها "ساعدتنا على تحديد هوية المرضى والتخفيف من العبء الثقيل الذي يقع على عاتق الكادر الطبي".

وتابع نمكي: "حالياً نملك 1200 مركزاً طبياً ميدانياً، وسيرتفع عددها إلى 2500 مركز بمساعدة القوات المسلحة بعد توجيهات المرشد آية الله خامنئي"، مشيراً إلى أنه "بناء على قرارات مقرّ مكافحة فيروس كورونا، سيتم فرض قيود جديدة على التنقّل خاصة على المصابين بالفيروس".

من جهته، وصف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الإجراءات التي اتخذتها بلاده إلى الآن لمواجهة انتشار كورونا، بالـ"مقبولة"، مؤكداً أن بلاده لديها القدرة على مكافحة هذا التفشي الواسع للفيروس.

وأضاف روحاني خلال اجتماع مع أعضاء مكتبه، اليوم السبت، "لا توجد دولة في العالم مفروض عليها عقوبات وضغوط إلى الحد الأقصى كتلك التي على إيران، ولديها القدرة على مكافحة هذا التفشي الواسع لفيروس كورونا، والذي يغطي العالم كله الآن كإيران".

وكان رئيس هيئة الأركان العامّة للقوات المسلّحة الإيرانية اللواء محمد باقري أعلن في وقت سابق أن "القوات المسلّحة ستعمل إلى جانب وزارة الداخلية لتنظيم الحركة وإخلاء الشوارع والمراكز التجارية والطرق العامة، للحدّ من استمرار انتقال فيروس كورونا".