وباء وحجر.. كيف احتفل الناشطون على مواقع التواصل بعيد الأم هذا العام؟

يأتي عيد الأم هذا العام محفوفاً بالكثير من التحديات في ظل انتشار فيروس كورونا، الأمر الذي منع العالم من الاحتفال والتجمعات، فكان لبعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي طريقتهم الخاصة في معايدة أمهاتهم.

  • في ظل الأوضاع الصحية التي تقلق العالم لم يغب فيروس كورونا عن تغريدات الناشطين بالتزامن مع عيد الأم.

يحتفل العالم في هذا اليوم بعيد الأم الذي يعتبر بمثابة مناسبة في غاية الأهمية بالنسبة للعالم أجمع. وبالمناسبة، ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدات تحت هاشتاغ عيد الأم.

وبالرغم من المشاكل الصحية والاقتصادية التي يمر بها العالم جرّاء انتشار فيروس كورونا، إلا أن هاشتاغ  عيد الأم كان ترانداً منذ ساعات الصباح الأولى، فدوّن الناشطون معايدات لأمهاتهم كل على طريقته الخاصة.

وفي ظل الأوضاع الصحية التي تقلق العالم، لم يغب فيروس كورونا عن تغريدات الناشطين. فاختار أحدهم أن يشارك الناس مواقف طريفة بمناسبة هذا اليوم  للتخفيف من حدة التوترات.

وكانت هدية عيد الأم في هذا العام مختلفة عن سابقاتها، بحيث نشرت تغريدات عديدة لناشطين يعايدون أمهاتهم عبر صور أو مقاطع  فيديو، وذلك بسبب الحجر المنزلي الذي فرضه فيروس كورونا المستجد، مما منعهم من أن يقيموا الحفلات العائلية والتجمعات بهذه المناسبة.

يشار إلى أنه أصبح التركيز الأكبر بين الناس خلال هذة الفترة هى الوقاية والحفاظ على صحتهم من خلال البقاء في البيت لتجنب العدوى وفيروس كورونا، فكان للأمهات اللواتي يعملن في مجال التمريض حضور لافت في هذا العام. وذلك بسبب أنهنّ اضطررن أن يغبن عن أولادهن لفترات زمنية طويلة بينما يعملن في المستشفيات لتقديم العلاج والمساعدة لمرضى كورونا.