مشاكل في الجهاز الهضمي من عوارض كورونا أيضاً؟

يعتقد العلماء الصينيون أن فيروس كورونا يمكنه أن يسبب إصابات في أنسجة الكبد، بالإضافة إلى تسببه بمشاكل بالجهاز الهضمي مباشرةً.

  • علاج الأشخاص الذين عانوا من عوارض بالجهاز الهضمي بسبب الفيروس تطلب وقتاً أكثر

اختلفت عوارض فيروس كورونا بين السعال الجاف، ارتفاع الحرارة، إرهاق، وضيق التنفس. لكن هذا الفيروس المستجد يفاجئ العالم يومياً باختلاف العوارض بين الأشخاص، وهذا ما أكدته دراسة صينية قام بها عدد من الباحثين في مدينة ووهان مركز انتشاره. 

في دراسة جديدة جرت على 204 أشخاص، 97 منهم من النساء و107 من الرجال بمعدل أعمار 55 سنة من المصابين بفيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية، اتضح أن 99 شخصاً عانوا من مشاكل بالجهاز الهضمي أي ما يقارب 48.5%. 

من بين هؤلاء، تبين أن 83,8%؜ عانوا من فقدان الشهية، بينما 39,3% عانوا من مشكلة الإسهال، و 0,8%؜ من  القيء، و0,4% من الحالات عانت من ألم في البطن كعوارض أولية لإصابتهم بالفيروس، من دون عوارض بالجهاز التنفسي. 

ويعتقد العلماء الصينيون أن هذا الفيروس الذي ينتسب إلى عائلة الفيروسات التاجية و يشبه كثيراً فيروس Sars، يمكنه أن يسبب إصابات في أنسجة الكبد، بالإضافة إلى تسببه بمشاكل بالجهاز الهضمي مباشرةً أو بشكل غير مباشر من خلال تسببه بالالتهابات. 

وأظهرت الدراسة أن علاج الأشخاص الذين عانوا من مشاكل بالجهاز الهضمي بسبب الفيروس، تطلب وقتاً ومجهوداً أكثر، وهم عُرضة للموت أكثر من أولئك الذين لم يعانوا من مشاكل الجهاز الهضمي. 

يقول العلماء الصينيون إن هدف هذه الدراسة هو تضمين عوارض المشاكل بالجهاز الهضمي، مع تلك العوارض المعروفة مسبقاً، الأمر الذي يؤدي إلى التشخيص المبكر عن الإصابة، وبالتالي علاجها بشكل أسرع والتقليل من انتقال العدوى للآخرين.