مع كورونا.. سلال المسنين تعود لتتدلى من نوافذ اسطنبول

هذا التقليد لا يزال يعمل به في العديد من دول العالم، وخصوصاً في المناطق الأكثر فقراً، حيث يقوم السكان بإنزال سلّة معلقة بحبل، في داخلها ورقة تتضمن احتياجاتهم، من شرفة أو نافذة منزلهم، بانتظار أن يملأها البقال، فتُرفع ويتمّ تفريغها وإنزالها مرة أخرى مع المال للمحاسبة. 

  • مع كورونا.. سلال المسنين تعود لتتدلى من نوافذ اسطنبول
    مسنّة تركيّة (89 عاماً) تنتظر من النافذة لتلبية احتياجاتها عبر سلتها، بعد منع المسنين من الخروج خوفاً من إصابتهم بكورونا (أ.ف.ب)
  • مع كورونا.. سلال المسنين تعود لتتدلى من نوافذ اسطنبول
    تقليد السلة والحبل عاد إلى الواجهة بعد أن قررت السلطات التركية منع من تزيد أعمارهم على 65 عاماً من الخروج من منازلهم (أ.ف.ل)

من نوافذ شققهنّ في شوارع مدينة إسطنبول الضيّقة، تخرج كبيرات السن سلالهنّ ليحصلن على ما يحتجن إليه من غذاء وأدوية من المحال التجارية القريبة، عبر مساعدة الجيران.

هذا التقليد القديم في التوصيلات المنزليّة الذي يعتمد على سلّة معلقة بحبل، والذي غلبت عليه خدمة التوصيلات الحديثة اليوم، عاد وبقوّة في مدينة إسطنبول التركيّة مع تفشي فيروس كورونا.   

بأتي ذلك بعد أن قررت السلطات التركية منع من تزيد أعمارهم على 65 عاماً من الخروج من منازلهم، خشية إصابتهم بفيروس كوفيد 19. 

  • مع كورونا.. سلال المسنين تعود لتتدلى من نوافذ اسطنبول
    مسنّة تركيّة (85 عاماً) تقوم بإنزال سلتها من شرفة منزلها للحصول على حاجياتها من الغذاء والأدوية (أ.ف.ب)

أحد البقالين في منطقة شيشلي في إسطنبول أكد لوكالة "فرانس برس" أنهم يتلقون اليوم 50 طلباً يومياً، بعد أن كانت الطلبات لا تتعدى الـ10 سابقاً.

وأضاف: "مهما كان ما يحتاجونه، فنحن تحت تصرف عملائنا المسنين من خلال ملء السلال المعلقة". 

هذا التقليد لا يزال يعمل به في العديد من دول العالم، وخصوصاً في المناطق الأكثر فقراً، حيث يقوم السكان بإنزال سلّة معلقة بحبل، بداخلها ورقة تكتب فيها احتياجتهم، من شرفة أو نافذة منزلهم، بانتظار أن يملأها البقال، فتُرفع ويتمّ تفريغها وإنزالها مرة أخرى مع المال للمحاسبة. 

تركيا سجلت حتى أمس الأربعاء 44 حالة وفاة و1872 إصابة بفيروس كورونا، معظمهم، وفقاً لوزير الصحة فخر الدين قوجة، من كبار السن.

وناشد قوجة في كلمة له مؤخراَ كبار السن بالقول: "هذا المجتمع بحاجة إلى خبراتكم الحياتية. من فضلكم، لا تخاطروا بحياتكم، والتزموا بالإجراءات". 

وقامت تركيا منذ أسبوعين بإغلاق الجامعات والمدارس وحظر صلاة الجماعة، لكنها لم تعلن حتى الآن، كما العديد من الدول، الإغلاق الكامل.