حفلات زفاف خلال أزمة كورونا؟

رواد مواقع التواصل الاجتماعي ينشرون فيديوهات ساخرة، وأخرى ناقدة لحفلات زفاف تقام في العديد من المدن التي وصل إليها فيروس كورونا، أما البعض فأقام حفلات زفاف عبر الفيديو الاتزاماً بالحجر المنزلي الذي أوصت به السلطات الصحية.

  • العريسان براءة وعماد قررا فقط إلغاء حفل الزفاف المقرر في بيت لحم مع الالتفات لخطورة التجمعات

تشهد العديد من الدول، منذ تشديد الاجراءات في إطار مواجهة فيروس كورونا، الكثير من الفيديوهات المتداولة لحفلات زفاف.

ومن المعلوم مدى الاكتظاظ الذي تشهده حفلات الزفاف، خاصة في المجتمع العربي حيث يولي أهمية كبيرة لهذا الموضوع.

ونظراً لخطورة هذا الاكتظاظ، ألغى الكثير من العرسان حفلات زفافهم، وانتهى الأمر بهم في العزل المنزلي. 

وعلى مواقع التوصال الاجتماعي، ينشر البعض فيديوهات وتعليقات ساخرة، وأخرى حزينة، بالإضافة إلى انتقادات كثيرة حول هذا الموضوع. 

في الجزائر، اعترض عدد من المواطنين على إقامة زفاف في إحدى المدن الجزائرية، وأوقفت السلطات الصحية الزفاف وأرسلت الحاضرين لإجراء الفحوصات. 

ورغم التعبئة العامة وانتشار كورونا، أقيم حفل زفاف في الشارع عند مفترق مخيم صبرا في بيروت. 

الزفاف لاقى استنكاراً واسعاً حيث احتفل العروسان والمدعوون بالزفاف من دون اعتماد إجراءات وقائية.

وفي وقت أجّل الكثيرون زواجهم، قرر براءة وعماد فقط إلغاء حفل الزفاف المقرر في بيت لحم مع الالتفات لخطورة التجمعات، فدعوا الناس إلى التزام البيوت والدعاء لهما بالبركة.

أما العريسان كيرستن وريتشارد غروم، اللذان قضيا 18 شهراً في التخطيط لحفل زفافهما الذي كان مقرراً في أبريل/نيسان المقبل، فبعد أن شعر الاثنان بالخطر إزاء فرص إقامة الحفل، على ضوء القيود المفروضة على التجمعات في بريطانيا لمواجهة تفشي فيروس كورونا، قررا اللجوء إلى فيسبوك للاحتفال مع 100 ضيف عبر شبكة التواصل.

  • شاهد أكثر من 100 شخص حفل زفاف كريستن وريتشارد عبر فيسبوك