منظمة الصحة العالمية تدعو للاستفادة من خبرات إيران في مجال مكافحة كورونا

وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي يقول إن حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا أقل من المتعافين في بعض المحافظات في ضوء الإدارة الصحيحة للوباء، ويشيد "بتعاون المواطنين".

  • نمكي: تم لغاية اليوم تنفيذ "التعبئة الوطنية" على أكثر من 90% من المواطنين الإيرانيين

أعلن وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني سعيد نمكي، أن خبراء منظمة الصحة العالمية "دعوا للاستفادة من خبرات إيران في مكافحة تفشي فيروس كورونا في منطقة شرق المتوسط".

وقال نمكي في تصريحات حول تنفيذ خطة التعبئة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا إنه "تم لغاية اليوم تنفيذ الخطة على أكثر من 90% من المواطنين الإيرانيين".  

وتابع: "عقدنا اجتماعاً عبر الفيديو مع مسؤولي المكتب الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية في منطقة شرق المتوسط، حيث أشاد خبراء المنظمة بتنفيذ خطة التعبئة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا، ودعوا للاستفادة من خبرات إيران في هذه المنطقة". 

وأشار إلى أنه في ضوء تقوية عملية البحث عن المصابين فقد "تمكنا من العثور على حالات جديدة أكثر من المصابين بفيروس "كوفيد-19"، وستتضح خلال الأيام المقبلة تأثيرات تحسن صحة هؤلاء الأفراد، وستحدث تحولاً في وضع إيران على الصعيد العالمي". 

وإذ أعرب عن أمله باستمرار خطة التباعد الاجتماعي بكل قوة لغاية الأربعاء المقبل، دعا نمكي المواطنين إلى أن "يعلموا بأننا الآن في مرحلة إدارة مرض كوفيد-19 وما زالت أمامنا مرحلة السيطرة على المرض واحتوائه". 

الوزير الإيراني شدّد على أنّ "حالات الإصابة الجديدة أقل من المتعافين في بعض المحافظات في ضوء الإدارة الصحيحة للوباء"، مؤكداً أن "تعاون المواطنين جعل البلاد في وضع جيد بين دول شرق المتوسط".

من جهته، قال مسؤول جمعية الهلال الأحمر الإيرانية كريم همّتي إن الحكومة الايرانية بذلت الكثير من الجهود لاحتواء انتشار فيروس كورونا، رغم أن جميع قوى العالم والدول المتقدمة فشلت حتى الآن في مواجهة الفيروس، وفق تعبيره.

وأضاف " نجحنا في إدارة هذا الوباء رغم العقوبات المفروضة على البلاد".

يذكر أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إيران بلغ حتى أمس الخميس 50468 والمتعافين 16711 والوفيات 3160 حالة.

بدوره، أعلن سفير ومندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية سترسل جهازين للتشخيص السريع لفيروس كورونا إلى إيران.

وقال كاظم غريب آبادي إنه وفي ضوء المشاورات التي أجريت، سترسل الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيران قريباً جهازين للتشخيص السريع لفيروس كورونا  (RT-PCR).

وأضاف "سيتم إرسال معدات للحماية الشخصية لمستخدمي الجهازين، والمعدات المتعلقة بالتشغيل والتحديث والمعايرة والعدة الخاصة للتشخيص مع الجهازين اللذين تستخدم فيهما 3 تقينات للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا".

تجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية أشادت الشهر الماضي في ختام زيارتها لإيران بإجراءات الأخيرة في مكافحة كورونا.

وجاء في بيان صدر عن المنظمة قولها إن "استراتيجيات وأولويات إيران للسيطرة على كورونا تتطور في الاتجاه الصحيح، وإنها تطبق نهجاً شاملاً ومنسقاً والعمل جاد وخاصة في مجال إدارة الحالات".

وعبّرت "الصحة العالمية" عن إعجابها بمشاركة قطاعات أخرى من المجتمع الإيراني في مكافحة كورونا، وأشارت إلى أن القطاع الصحي الإيراني يعمل بجدية وملتزم بالسيطرة على هذا الوباء وإنقاذ الأرواح.