"بات" العالمية تعلن عن تطوير لقاح ضد كورونا من نباتات التبغ

شركات تبغ عالمية حول العالم تقول إنها تعمل على تطوير أدوية ولقاحات لفيروس كورونا، ومع أن دوافع هذه الشركات غير معلومة إن كانت تسويقية لمنتجاتها، إلا أنها تؤكد أنها وصلت لمرحلة متقدمة في إنتاج لقاح ضد الفيروس باستخدام نباتات التبغ!

  • شركة "بات" للتبع تعلن أنها ستنتج ما بين مليون و3 ملايين جرعة من اللقاحات أسبوعياً (GETTY)

أعلنت العديد من الشركات حول العالم أنها تعمل على تطوير لقاح أو دواء لفيروس كورونا "كوفيد 19"، لكن من غير المعروف ما إذا كانت دوافع هذه الشركات تسويقية.

الشركة البريطانية الأميركية للتبغ "بات" قالت إنها توصلت لمرحلة متقدمة في إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا، باستخدام نباتات التبغ.

وأعلنت الشركة التي تصنع سجائر"لاكي سترايك" الأميركية الشهيرة، أن وحدة التكنولوجيا الحيوية التابعة لها في كنتاكي، تعمل على تطوير اللقاح على أساس غير ربحي، وفقاً لما ذكر موقع "نيوز ويك".

الشركة قالت في بيان لها إنها يمكن أن تنتج ما بين مليون و3 ملايين جرعة أسبوعياً وابتداءً من شهر حزيران/ يونيو المقبل، بدعم من الشركاء والوكالات الحكومية.

وكشفت شركة "بات" أنها استنسخت مؤخراً تسلسلاً جينياً من فيروس "كوفيد-19" من أجل إنشاء "مستضد"، لتحريض استجابة مناعية في الجسم، كي ينتج أجساماً مضادة.

وأوضحت أن المستضد تمّ إدخاله في نباتات التبغ للتكاثر، مشيرة إلى أنه وبمجرد حصاد النباتات، تمّ تطهير المستضد، لافتة إلى أن اللقاح يخضع حالياً لاختبارات ما قبل السريرية.

وأشارت "بات" إلى أن استخدام تقنية نباتات التبغ سريعة النمو" لها مزايا عديدة مقارنة بأساليب إنتاج اللقاحات التقليدية"، مشيرة إلى أنه من المحتمل أن تكون العملية "أكثر أماناً"، لأن نباتات التبغ لا يمكنها استضافة مسببات الأمراض التي تسبب الأمراض البشرية، كما يتم تطوير اللقاح في درجة حرارة الغرفة، على عكس اللقاحات التقليدية التي غالباً ما تتطلب التبريد، وفق الشركة.

وقال دافيد أورايلي، مدير البحث العلمي في الشركة إن "تطوير اللقاح يمثل تحدياً معقداً، لكننا نعتقد أننا حققنا تقدماً كبيراً مع منصة تكنولوجيا نباتات التبغ الخاصة بنا، ونحن على استعداد للعمل مع الحكومات وجميع أصحاب المصالح للمساعدة في الانتصار في الحرب ضد كوفيد-19".

وأضاف أن "الشركة تعمل مع إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) ، وتسعى للحصول على إرشادات بشأن الخطوات التالية التي يجب اتخاذها". وأنها تعمل أيضاً مع السلطات الصحية البريطانية للتعجيل بتطوير اللقاح.