احتفالات عيد الفصح في العالم... عبر الشاشات

يحيي رئيس الكنيسة الكاثوليكية التي تضم 1,3 مليار شخص، رتبة درب الصليب في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، حيث تتلى تأملات أعدتها هذه السنة مجموعتان من 5 أشخاص لكل منهما.

  • احتفالات عيد الفصح في العالم... عبر الشاشات
    احتفالات عيد الفصح في العالم عبر الشاشات في ظل اجراءات العزل

يحتفل الكاثوليك والبروتستانت في نهاية الأسبوع بعيد الفصح، أهم الأعياد المسيحية، من أمام شاشات التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر والألواح الذكية بعدما تسبب انتشار فيروس كورونا المستجد بإلغاء القداديس في قسم كبير من العالم.

وسيكون هذا الأمر جلياً الجمعة مع مشاهد البابا فرنسيس في ساحة القديس بطرس الخالية من المؤمنين مع احياء الجمعة العظيمة.

التناقض واضح مع السنة الماضية حين ترأس البابا مع 20 ألف كاثوليكي بصمت رتبة درب الصليب حول صرح الكولوسيوم الذي كان مضاءً كما هي الحال عليه منذ العام 1964.

ومع اقتراب حصيلة الوفيات في العالم جراء فيروس كورونا المستجد من 100 ألف، يعيش المسيحيون هذه الفترة المقدسة في ظل اجراءات العزل على غرار نصف سكان العالم.

مساء  اليوم الجمعة يحيي رئيس الكنيسة الكاثوليكية التي تضم 1,3 مليار شخص، رتبة درب الصليب في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، حيث تتلى تأملات أعدتها هذه السنة مجموعتان من خمسة أشخاص لكل منهما.
واللافت أن إحداها ستتشكل من معتقلي سجن في بادوفا، المدينة الواقعة في مقاطعة فينيسيا بشمال شرق ايطاليا حيث توفي أكثر من 750 شخصاً والأخرى ستضم أطباء وممرضات يعملون في الخطوط الأمامية في مواجهة المرض.