بعد إعلان أول إصابة بكورونا في اليمن.. الصحة العالمية تتخذ تدابير الاحتواء السريع

منظمة الصحة العالمية تؤكد أنها تتابع إعلان وزارة الصحة عن أول حالة مؤكدة مخبرياً بفيروس كورونا المستجد في ‎اليمن. وتشير إلى أنه يتم تتبع جميع المخالطين وحجرهم صحياً.

  • بعد إعلان أول إصابة بكورونا في اليمن.. الصحة العالمية تتخذ تدابير الاحتواء السريع
    اليمن تسجل أول إصابة بفيروس كورونا  في محافظة حضرموت في الجنوب 

أكدت منظمة الصحة العالمية أنها تتابع إعلان وزارة الصحة اليمنية عن أول حالة مؤكدة مخبرياً بفيروس كورونا المستجد في ‎اليمن، لافتة إلى أن الحالة تحت العزل والمعالجة حالياً.

وأشارت "الصحة العالمية" إلى أنه يتم تتبع جميع المخالطين وحجرهم صحياً، قائلةً "نعمل مع وزارة الصحة اليمنية لضمان اتخاذ المزيد من تدابير الاحتواء السريع".

هذا وسجّلت اليمن الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم، أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في محافظة في الجنوب الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً، بحسب ما أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كوفيد-19.

وأعلنت اللجنة في تغريدة على "تويتر" عن "تسجيل أول حالة مؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد بمحافظة حضرموت"، موضحةً أن "الحالة مستقرة وتتلقى الرعاية الصحية".

كما أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث دعا بشكل مستمر "إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، لتهيئة بيئة مؤاتية لتحقيق وقف لإطلاق النار على مستوى اليمن"، مؤكداً أن "اليمن يحتاج إلى أن يركز قادته كل دقيقة من وقتهم على تجنب وتخفيف العواقب الوخيمة المحتملة لتفشي فيروس كورونا".