مليونا إصابة بكورونا عالمياً.. 600 ألف منهم في الولايات المتحدة

يقترب عدد مصابي كورونا حول العالم من المليونين وفق معطيات جامعة هوبكنز الأميركية، وتوفي منهم قرابة 120 ألفاً فيما تعافى نحو 450 ألفاً.

  • مليونا إصابة بكورونا عالمياً.. 600 ألف منهم في الولايات المتحدة
    جامعة جونز هوبكنز: الولايات المتحدة هي البلد الأول بعدد الوفيات والإصابات في العالم.

تكاد أعداد الإصابات بفيروس كورونا تلامس المليونين حول العالم، بتسجيل أكثر من مليون و800 ألف إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات من جرائه أكثر من 119 ألفاً. 

انتشر الفيروس في 210 دول، حيث سجّلت إيطاليا أكثر من 20 ألف وفاة يليها إسبانيا بأكثر من 17 ألف وفاة ومن ثمّ  بريطانيا ثم فرنسا وألمانيا. 

وهنا نذكر حصيلة ضحايا كورونا بين مصابين ومتوفين في عدد من بلدان العالم. 

أميركا:

سجلت الولايات المتّحدة حتى مساء يوم أمس الإثنين، وفاة 1509 أشخاص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، وأوضح بيان لجامعة جونز هوبكنز أن الفيروس حصد أرواح 23568 شخصاً في الولايات المتحدة، وبعدد إصابات يقترب من الـ600 ألف، لتكون بذلك البلد الأول بعدد الوفيات والإصابات في العالم.

ألمانيا:

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا بواقع 2082 حالة ليصل العدد إلى 125098، في رابع انخفاض في عدد الحالات الجديدة بعد أربعة أيام من الارتفاع، مشيرة إلى أن عدد الوفيات ارتفع 170 ليصل إلى 2969.

الهند:

أعلن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أن الإغلاق العام في الهند المفروض نتيجة لتفشي فيروس كورونا المستجد والذي يطال 1,3 مليار شخص، سيمدد حتى 3 أيار/مايو، ولن ينتهي منتصف ليل الثلاثاء كما كان مقرراً، مشيراً في كلمة للأمة "من الناحية الاقتصادية، دفعنا ثمناً باهظاً، لكن أرواح الناس في الهند أغلى بكثير".

بريطانيا:

ذكرت صحيفة "تايمز" أنه من المقرر أن  يعلن وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب يوم الخميس المقبل استمرار حالة الإغلاق العام في البلاد حتى السابع من أيار/مايو على الأقل.

وكان راب قال أمس الإثنين إنه لا يتوقع أن تجري الحكومة أي تغييرات على إجراءات الإغلاق العام السارية حالياً قبل أن تتأكد من سلامة القرار. ويتولى راب مهام الحكومة نيابة عن رئيس الوزراء بوريس جونسون الذي يتعافى من مرض كوفيد-19.

وسجلت المملكة المتحدة 11329 حالة وفاة في المستشفيات في أنحاء البلاد بسبب فيروس كورونا وفقاً لما جاء في بيان وزارة الصحة أمس الإثنين.

الصين:

قالت وزارة الصحة الصينية، اليوم الثلاثاء، إنها سجلت أمس 89 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مقابل 108 حالات في اليوم السابق. وذكرت لجنة الصحة الوطنية أن 86 من الحالات الجديدة لأشخاص جاؤوا من الخارج انخفاضاً من 98 في اليوم السابق.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الصينية في وقت سابق إن 79 من الحالات الوافدة كانت في إقليم هيلونجيانج الشمالي الشرقي والمتاخم لروسيا.

وارتفع بذلك العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بكورونا في الصين إلى 82249 في حين استقر عدد الوفيات عند 3341 دون تسجيل أي وفاة أمس.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم أن الفحوصات التي أجريت حتى يوم الإثنين أظهرت إصابة 111 أفريقياً في مدينة قوانغتشو بجنوب الصين بفيروس كورونا المستجد.

ونقلت الوكالة عن النائب التنفيذي لرئيس بلدية قوانغتشو قوله إن من بينهم 19 حالة وافدة، مضيفاً أن إجمالي الأفارقة في المدينة وعددهم 4553 شخصاً خضعوا لفحوصات الحمض النووي منذ الرابع من نيسان/أبريل.

ونفت الصين يوم الإثنين اتهامات لدبلوماسيين أفارقة وأميركيين بأن الأجانب أصحاب المظهر الأفريقي في المدينة يخضعون لفحص قسري لفيروس كورونا وحجر صحي ومعاملة سيئة.

المكسيك:

قالت وزارة الصحة في المكسيك إنها سجلت 353 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد يوم أمس الإثنين ليصل العدد الإجمالي إلى 5014 حالة و 332 وفاة.

وأقر نائب وزير الصحة هوجو لوبيز جاتيل بأن من المرجح أن عدد حالات الإصابة بالفيروس سريع الانتشار أكبر من ذلك.

وكان نائب وزير الصحة المكسيكي قد قال الأسبوع الماضي إن عدد الحالات في البلاد ربما يكون 26500 وأن الكثير من هؤلاء الأشخاص لم تظهر عليهم أعراض الإصابة بالمرض أو لم يتم تشخيصهم بعد.

تايلاند:

سجلت تايلاند، اليوم الثلاثاء، 34 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة واحدة لسائقة حافلة تبلغ من العمر 52 عاماً في العاصمة بانكوك.

وقال تاوسين ويسانويوتين المتحدث باسم المركز الحكومي لإدارة أزمة كوفيد-19 إن "27 من الحالات الجديدة لها صلة بحالات سابقة وإن أربع حالات ليس لها صلة بحالات قديمة"، مضيفاً أنه "في حين ينتظر شخصان نتائج عملية التتبع لمعرفة كيفية إصابتهما بالعدوى".

ويخضع مواطن تايلاندي أظهرت الفحوصات إصابته بالفيروس اليوم الثلاثاء، لحجر صحي بعد أن سافر إلى إقليم سولاويسي في إندونيسيا لحضور مناسبة دينية الشهر الماضي.

ومنذ تصاعد انتشار الوباء في يناير كانون الثاني سجلت تايلاند 2613 حالة إصابة في المجمل بالإضافة إلى 41 حالة وفاة في حين تعافى 1405 وعادوا إلى منازلهم.