هذا ما فعلته رصاصة طائشة احتفالاً بخروج أردني من السجن

مواطن أردني يلقى مصرعه نتيجة رصاصة طائشة أطلقها قريبه احتفالاً بخروجه من السجن.

  • هذا ما فعلته رصاصة طائشة احتفالاً بخروج أردني من السجن
    "الوردات" لقي حتفه فوراً عقب إصابته برصاصة قرب رأسه

فُجعت أسرة أردنية بمقتل والدها جرّاء إصابته برصاصة أطلقت عليه عن طريق الخطأ من أحد أقاربه.

وذكرت وسائل إعلام أردنية، أن الرجل ويدعى "ساري الوردات" قتل، نتيجة إصابته برصاصة طائشة بعدما كان قريبه يطلق أعيرة نارية احتفالاً بخروجه من السجن.

وأشارت إلى أن "الوردات" لقيّ حتفه فوراً عقب إصابته برصاصة قرب رأسه، حيث كان قريبه أنهى إطلاق العيارات النارية، واعتقد بأن سلاحه فارغ من الرصاص، ليتفاجأ بوجود رصاصه انطلقت باتجاه "الوردات" الذي سقط مغشياً عليه.

وكانت السلطات الأردنية قد أطلقت سراح "الوردات" مع مجموعة من المساجين، في إطار الخطة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن مقطع فيديو يوثق لحظة انطلاق الرصاصة التي أردت الوردات قتيلاً، منتقدين عادة إطلاق النار في الهواء الشائعة في بعض المجتمعات العربية.