حوالى 2600 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة في أميركا.. وترامب يرجّح: اجتزنا ذروة التفشّي

الولايات المتّحدة تسجل وفاة ما يفوق عن ألفي شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في أعلى حصيلة يومية على الإطلاق يسجّلها بلد في العالم. وترامب يصرّح متفائلاً "اجتزنا الذروة".

  • حوالى 2600 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة في أميركا.. وترامب يرجّح: اجتزنا ذروة التفشّي
    وباء كوفيد-19 يحصد خلال 24 ساعة أرواح 2569 شخصاً في الولايات المتّحدة

رجّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء الأربعاء، أن تكون الولايات المتحدة قد "اجتازت ذروة" تفشّي وباء كوفيد-19، مشيراً إلى أنّه سيعقد مؤتمراً صحافياً، اليوم الخميس، يعلن فيه عن "التوجيهات" التي ستحكم عملية "إعادة فتح" الاقتصاد الأكبر في العالم.

وقال ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض بشأن تطوّرات فيروس كورونا المستجدّ في البلاد، إنّه "من الواضح أنّ استراتيجيتنا الشرسة تؤتي ثمارها"، مشدّداً على أنّ "المعركة مستمرة لكن البيانات تشير إلى أنّنا، على الصعيد الوطني، تجاوزنا الذروة في عدد الإصابات الجديدة".

وأضاف "هذه التطورات المشجّعة وضعتنا في موقع قوي جداً لوضع اللمسات الأخيرة على التوجيهات التي ستحكم إعادة فتح بلدنا".

هذا وسجّلت الولايات المتّحدة وفاة حوالى 2600 شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في أعلى حصيلة يومية على الإطلاق يسجّلها بلد في العالم، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت البيانات أنّ وباء كوفيد-19 حصد خلال 24 ساعة أرواح 2569 شخصاً في الولايات المتّحدة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 28.326 وفاة.

والحصيلة اليومية القياسية السابقة لضحايا هذا الوباء سجّلت قبل يوم واحد في الولايات المتّحدة أيضاً وبلغت 2228 وفاة.

وفي نهاية الأسبوع الماضي أصبحت الولايات المتّحدة البلد الأول عالمياً من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء الفتّاك.

وتحتلّ الولايات المتّحدة أيضاً المرتبة الأولى عالمياً في عدد المصابين بالوباء والذين تخطّى عددهم 637 ألف مصاب، علماً بأنّ حوالى 3.2 ملايين شخص تقريباً في هذا البلد خضعوا حتى اليوم لفحص مخبري للتثبّت ممّا إذا كانوا مصابين بالفيروس أم لا.

ومع أنّ نيويورك لا تزال أكبر بؤرة للوباء في الولايات المتحدة، إلا أنّ تفشّي الوباء فيها آخذ في التباطؤ، وأعداد المصابين الذين تستدعي حالاتهم نقلهم إلى مستشفيات الولاية لا تنفكّ تتراجع.

نيويورك: سنجري فحوصات ونلزم السكان بوضع كمامات

وفي السياق، أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو أنه سيُجري لسكان الولاية فحص "الأجسام المضادّة" لفيروس كورونا المستجدّ، لتحديد من منهم سبق له وأن أصيب بالفيروس وباتت لديه مناعة ضدّه، وذلك في الوقت الذي تتطلّع فيه الولاية لرفع تدابير الإغلاق بشكل تدريجي.

كما أمر كومو جميع سكان الولاية، التي تعدّ مركز تفشّي وباء كوفيد-19 في الولايات المتحدة، بإلزامية وضع الكمامات أثناء وجودهم في المتاجر أو في وسائل النقل العام.

وقال كومو إن فحوص الأجسام المضادّة ستجرى لألفي شخص كل يوم، بينما يتمّ العمل على خطة لإعادة فتح الولاية دون أن يؤدي ذلك لاعادة تسريع انتشار كوفيد-19.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي "سوف نعطي الأولوية في فحوص الأجسام المضادّة للمسعفين والعمال الأساسيين"، مشيراً إلى أنّه "فحصٌ يتم بوخزة في الإصبع، لذا فهو ليس مزعجاً كثيراً".

ولفت كومو الى أن خطته تشمل أيضاً إجراء إختبارات الاصابة بالفيروس ومن ثم تتبّع المصابين وعزلهم للسيطرة على الإنتشار.