الشرطة الفرنسيّة تضبط 140 ألف كمامة مخصصة للبيع غير القانوني

كمية الكمامات المضبوطة في العاصمة باريس أمس، تعدّ أكبر عملية ضبط لكمامات واقية منذ حظر إعادة بيعها، واستحواذ الدولة على المخزون كجزء من تدابير مكافحة كورونا، بهدف توزيعها على العاملين في القطاع الصحي بالدرجة الأولى.

  • الشرطة الفرنسيّة تضبط 140 ألف كمامة مخصصة للبيع غير القانوني
    الشرطة الفرنسيّة خلال مراقبة تدابير إجراءات العزل جنوب شرق البلاد في آذار/مارس الماضي (أ.ف.ب)

أعلنت الشرطة الفرنسية أنها عثرت في المنطقة الباريسية على 140 ألف كمامة واقية مصدرها هولندا، كانت مخصصة للبيع بشكل غير قانوني. 

مصدر في الشرطة أكد أنها ألقت القبض على شخصين أمس السبت، بينما كانا "يفرغان عدة صناديق من الكمامات لتخزينها في أحد المنازل في منطقة سان دوني على أطراف باريس".

الأوّل عرّف عن نفسه بأنه "صاحب شركة في البناء"، موضحاً أنه اشترى هذه الكمامات، ومن بينها حوالي 5 آلاف كمامة عالية الحماية  (اف اف بي-2) من هولندا بقيمة إجمالية تبلغ 80 ألف يورو.

وأوضح المصدر أنّ هدف اقتناء الرجلين لهذه الكمية من الكمامات، هو بيعها إلى "معارف وعمال بناء، وجني أرباح كبيرة".

يذكر أنّ هذه الكميّة تعد أكبر عملية ضبط لكمامات واقية منذ حظر إعادة بيعها، واستحواذ الدولة الفرنسيّة على المخزون كجزء من تدابير مكافحة وباء كورونا (كوفيد-19)، من أجل توزيعها على العاملين في القطاع الصحي بالدرجة الأولى.

وتمّ في آذار/مارس الماضي، مصادرة 32 ألفاً و500 كمامة واقية من الصين كانت موجودة في مستودع بالقرب من باريس، كما تمّ العثور على 28 ألفاً و800 كمامة في متجر يقع في حي تجارة الجملة الصيني في العاصمة الفرنسيّة.

ويذكر أن أعداد الإصابات بكورونا في فرنسا وصلت حتى اليوم الأحد إلى 124 ألف إصابة، كما تخطت عدد الوفيات الـ22 ألفاً.